سنجة٢٠-٥-٢٠٢٢م (سونا)-  اكدت لجنة الأمن بولاية سنار هدوء الأحوال بمنطقة ابونعامه عقب الأحداث التي جرت بالمنطقة مؤخراً وراح ضحيتها ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى.

 وأضافت لجنة الامن في بيان لها اليوم عقب اجتماعها الطارئ برئاسة العالم إبراهيم النور والي سنار المكلف رئيس لجنة الامن انها اتخذت التحوطات اللازمه لمنع تكرار هذه الأحداث مجدداً واشارت الى تدوين بلاغ  والتحقيق حول الأحداث..

وكانت لجنة الامن قد ذكرت في بيانها وقوع إشتباكات في منطقة مشروع الكناف  18 كيلومتر من مدينة أبو نعامة محلية ابو حجار بولاية سناريوم الأربعاء الماضي بين مجموعة من مواطني منطقة ابونعامة وأفراد من القوات المسلحة التابعين لحرس التأمين بمشروع الكناف  قتل علي اثرها ثلاثة من المواطنين وأصيب اخرون بجروح متفاوتة.

 وترجع الأحداث إلي خلفية نزاع علي أرض زراعية بامتداد المشروع كانت لجنة التمكين في السابق قد ردت تبعيتها إلي مواطني المنطقة الذين ظلوا يزرعونها طيلة السنتين الماضيتين إلا أن المواطنون فوجئوا في هذا العام بحرث الأرض وتهيأتها للزراعة من قبل إدارة المشروع الأمر الذي قوبل بالرفض الصارم من قبل المواطنين فلجأت إدارة المشروع إلي قوات التأمين لحماية الأرض الذين اشتبكوا مع المواطنين فراح ضحيتها ثلاثة من أبناء منطقة ابونعامة وأصيب اثنان من أفراد قوات التأمين واخرون بإصابات متفاوتة.

وقد عقدت لجنة أمن الولاية إجتماعا طارئا جراء هذه الأحداث كما وقف عدد من المسؤولين بحكومة الولاية علي حيثيات الوقائع بالمنطقة و ترحمت اللجنة علي أرواح الذين قتلوا في هذه الاشتباكات سائلة الله عزّ وجل أن يتقبلهم قبولا حسنا متمنية عاجل الشفاء للجرحي والمصابين .

و أكدت اللجنة علي هدوء الأحوال بمنطقة ابونعامة وأنها إتخذت من التحوطات للحيلولة دون تكرار مثل هذه الأحداث مجدداً و قد دون بلاغ في إطار الإجراءات القانونية للتحقيق حول الحادث وسير مجريات تحقيق العدالة دون أي مؤثر.

و عبرت لجنة أمن الولاية عن بالغ أسفها لوقوع مثل هذه الأحداث في ولاية ظلت ومازالت تمثل انموذجا في التعايش السلمي ونسيج اجتماعي قوي ومتماسك بين مكونات مجتمع ولاية سنار قاطبة.

أخبار ذات صلة