الفاشر 26-5-2022 (سونا)- استعرض الاجتماع  الدوري التنسيقي الثالث الموسع لحكومة ولاية شمال دارفور الذي انعقد اليوم بحاضرة محلية طويلة برئاسة والي الولاية نمر محمد عبد الرحمن تقارير أداء المحليات عن الشهر المنصرم  في المجالات الخدمية  والإدارية ومستوى تنفيذ موجهات وقرارات الاجتماع السابق للمجلس .

وقد قال الأمين العام المناوب لحكومة الولاية الدكتور عيسي محمد زروق في تصريح صحفى إن التقارير التي استعرضها الاجتماع تضمنت بالعرض والتحليل الأوضاع الأمنية في كل محلية على حدة وقضايا معاش الناس، بجانب مناقشة عمل لجان الموسم الزراعي وفتح المسارات والمراحيل بالمحليات بالتركيز على محلية طويلة والمحليات الغربية والحدودية.

وأثني نمر على الأدوار التي ظلت تضطلع بها الإدارات الأهلية والأجهزة الأمنية خاصة القوات المشتركة بمحلية طويلة في مجال حفظ الأمن وعقد المصالحات الاجتماعية ورتق النسيج الإجتماعي.

وقال الوالي إن تجربة نقل الاجتماعات الدورية الموسعة لمجلس الحكومة من حاضرة الولاية إلى المحليات أسهمت كثيرا في تحقيق الأمن والاستقرار بالمحليات وتعزيز التواصل بين حكومة الولاية والقواعد، مؤكدا استمرار الحكومة في تنفيذ هذا النهج من أجل معالجة المشكلات والتحديات التي تواجه المحليات في مختلف المجالات، مجددا العزم والسعي الجاد لتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين بجانب المضي في تنفيذ المشروعات التنموية والاقتصادية.

يذكر أن الاجتماع الدوري التنسيقي الموسع الثالث  لمجلس حكومة الذي ضم المديرين العامين للوزارات وأعضاء لجنة أمن الولاية وبعض أعضاء المكتب التنفيذي للإدارة الأهلية ورؤساء المفوضيات وسيختتم أعماله اليوم بإصدار قراراته وبيانه الختامي.

أخبار ذات صلة