الخرطوم 7-6-2022(سونا)عقد عضو مجلس السيادة الإنتقالي د. عبد الباقي عبد القادر الزبير إجتماعا بالقصر الجمهوري اليوم، حول الأشعة النووية وأجهزة الذرة  بالمستشفيات الحكومية والخاصة،بحضور وزير الصحة الإتحادي المكلف د.هيثم محمد إبراهيم ، والأمين العام للجهاز الوطني للرقابة النووية والإشعاعية بروفيسور محمد حسن محمد أبو أذنين، بجانب ممثلين لوزارة الصحة وأمانة الأشعة النووية

وقال د. المعز عبدالكريم، أمين أمانة الأمان الإشعاعي بالجهاز الوطني للرقابة النووية والإشعاعية، في تصريح صحفي، إن الإجتماع ناقش الملفات المشتركة المتصلة بترخيص المستشفيات الحكومية والخاصة وإستيفائها لإشتراطات السلامة والأمن في مجال الإشعاع. وكيفية إحكام التنسيق بين القطاعات الحكومية وتعزيز التواصل فيما بينها للإتفاق حول المسائل الفنية وضبط أداء  الأجهزة الطبية الاشعاعية والتدريب وبناء الشراكات الدولية لتقديم خدمة مستمرة للمرضى

وأضاف أن الاجتماع ناقش الإجراءات والقرارات المناسبة التي يتخذها الجهاز الوطني للرقابة النووية والإشعاعية بهدف مراقبة جميع الأنشطة السلمية في الجانب النووي والإشعاعي، لاسيما في المجال الطبي والتشخيصي والعلاجي بالمستشفيات

وأوضح د.المعز أن الإجتماع تطرق لإستدامة الأمان الإشعاعي ومعالجة التقاطعات وبحث التعاون مع وزارة الصحة الإتحادية فيما يتعلق بالرقابة الإشعاعية، عبر مذكرات التفاهم وسبل تعزيز التعاون لضمان الرقابة على الاستخدامات الإشعاعية بالمستشفيات بجانب التنسيق بين وزارة الصحة والجهاز الرقابي في مجال الأشعة العلاجية والتشخيصية، والأورام على المستوى الاتحادي والولائي، بموجب التوصيات والمعايير الإشعاعية التي وضعتها الدولة. 

وأشار الى أن اللقاء بحث ملف البنى التحتية عبر فرص دعم مشروعات تنفيذ وصيانة وإستبدال اجهزة مستشفى الذرة بالخرطوم ومدني وذلك بالإستفادة من الاتفاقيات الدولية التي تضمن أمن وسلامة المنشآت النووية واجهزة الذرة 

وقال د.المعز، إن الإجتماع تناول أيضا تنفيذ مذكرة التفاهم بين وزارة الصحة الإتحادية والجهاز الوطني للرقابة النووية والإشعاعية. كما أمن على ضرورة إستيفاء المستشفيات الحكومية والخاصة لإشتراطات السلامة للأشعة 

أخبار ذات صلة