نيالا 12-6-2022(سونا)- بدأت اليوم الجلسة الافتتاحيه لمؤتمر الصلح بين قبيلتي الفلاتة والرزيقات بولايتي جنوب وشرق دارفور بمبادرة من قوات الدعم السريع "آلية مبادرة لجنة الصلح برئاسة العميد حسين منزول" التى كونها قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو.

وقال والي جنوب دارفور بالإنابة بشير مرسال حسب الله  لدى مخاطبته الجلسة  الافتتاحية للمؤتمر بقرية كشلنقو جنوب نيالا  إن مبادرة الصلح جاءت من قوات الدعم السريع مشيدا بدور القوات في المصالحات المجتمعية بجانب التنمية والبيئة ولفت الى أن المصالحات هي المدخل الحقيقي لحل مشاكل إنسان دارفور ودعا بشير قيادة الدعم السريع لتسخير إمكانياتها لدعم التعليم. 

واشاد اللواء عصام الدين صالح فضيل قائد قوات الدعم السريع قطاعات دارفور بدعم ورعاية الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي والفريق عبد الرحيم حمدان دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع  لمؤتمر الصلح بين الفلاتة والرزيقات بجانب كافة الترتيبات الادارية واللجان لقيام المؤتمر.

وقال اللواء فضيل ان هذا العمل يعد نموذجا جديدا فى المصالحات بان يتم الجمع بين الامراء والعقداء والمقاتلين من القبيلتين فى الصلح واكد فضيل بان قيادة قوات الدعم السريع ولجنة أمن الولاية والامن والدفاع فى المركز سيضعون مخرجات وتوصيات الصلح كبرنامج عمل لإيقاف الحرب فى دارفور.

ولفت اللواء فضيل الى ان سبب مشاكل دارفور يعود  للسرقات والنهب وينتهي بنزاع قبلي بجانب ان خطاب الكراهية عبر الميديا يلعب دوره فى إثارة النعرات العنصرية والقبلية وتأجيج الصراع.

وقال رئيس لجنة آلية مبادرة الصلح العميد حسين منزول ان الصلح بين الفلاتة والرزيقات شارك فيه كل الامراء والعقداء والمقاتلين والاعيان من القبيلتين بدون وسيط مشيرا إلى أن التحضيرات للصلح جرت وقامت اللجنة  بانزال العمل على أرض الواقع .

واضاف " قطعنا شوطا كبيرا فى الوصول الى صلح وإنهاء المشكلة بين الفلاتة والرزيقات تمامآ ودعا منزول المثقفين ورجال المال والأعمال  وكافة المجتمع الى المساعدة في السلام والاستقرار والتعليم .

وقال منزول "نريد فى التوصيات قرارات صارمة وصلاحيات كاملة فيما يتعلق بالمتفلتين  ."

أخبار ذات صلة