-الخرطوم 14-6-2022(سونا)- ترأس وزير الخارجية السفير علي الصادق إجتماع اللجنة العليا رفيعة المستوى لحماية الاطفال من الإنتهاكات المسلحة الذى إنعقد اليوم بقاعة دار النفط للمؤتمرات بحضور وزير العمل والإصلاح الإداري  سعاد الطيب وممثلي وزارة الدفاع والداخلية والدعم السريع وحركات الكفاح المسلح الموقعة على سلام جوبا والممثل القطري لليونسيف ويونيتامس بالخرطوم والجهات ذات الصلة   وأكد سعادة الوزير علي الصادق رئيس اللجنة العليا, ضرورة إستئناف الزيارات الميدانية للجنة التحقق للوقوف على التقدم المحرز على ارض الواقع في ولايات دارفور الكبرى وكردفان وإقليم النيل الازرق وقال أن توفير الموارد لحماية الاطفال في النزاعات المسلحة مسئولية مشتركة بين حكومة السودان ووكالات الامم المتحدة سيما اليونسيف ويونيتامس ..  من جانبه أكد د. عبد القادر أبوه الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة ومقرر اللجنة أهمية إنعقاد إجتماع اللجنة العليا لإجازة قرارات اللجنة الفنية لتنفيذ خارطة الطريق لحماية الأطفال في النزاعات المسلحة . كما أشاد أبوه بجهود اللجنة العليا السابقة ودورها في رفع أسم السودان من الدول التي تجند الأطفال  وأشار أبوه الى ضعف التمويل والميزانيات التى تواجه عمل اللجنة الفنية وتعيق تنفيذ خطة العمل من جانبها أشادت المدير القطري لمنظمة اليونسيف  بتكوين لجنة فنية على مستوى الولايات وإنشاء آليات على مستوى الولايات للعمل المشترك بين المركز والولايات وقالت إننا في اليونسيف من خلال الموارد المتاحة وبذل الجهود المشتركة  مع المجلس القومي لرعاية الطفولة سنعمل معاً لحماية حقوق الأطفال .

كما دعا ممثل بعثة الأمم المتحدة في السودان اليونيتامس الى تعيين ممثل معني بحماية الاطفال بالولايات للتنسيق مع اللجنة الفنية على مستوى المركز والولايات لتيادل المعلومات الصحيحة  مؤكداً تواصل البعثة مع آليات حماية الأطفال ومناصرتها من خلال تسخيرها لكل إمكانياتها لإنفاذ خارطة الطريق الخاصة بحماية الأطفال في النزاعات المسلحة .

هذا وقد أمن الإجتماع على تفعيل عمل الآليات على مستوى الولايات

أخبار ذات صلة