زالنجي22-6-2022(سونا)- أكد مدير جامعة زالنجي دكتور محمد إسحق هرون عبدالرحمن ضرورة تأهيل البنية التحتية للجامعة وتوفير البيئة الملائمة للطلاب، مبينا أن جامعة زالنجي لم تجد حظها الكافي من الدعم في بنياتها التحتية خلال الفترة السابقة.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بقائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد علي يعقوب جبريل بمقر قيادة القطاع.

وأضاف في تصريح ل"سونا" أن اللقاء تناول التحضير والترتيب مع قيادة القطاع لطرح مشروعات الجامعة خاصة مشروع كلية الطب لنائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو في حال زيارته لولاية وسط دارفور خلال الفترة المقبلة وتضمين جامعة زالنجي من بين المؤسسات التي سيقف عليها النائب.

وأعرب دكتور محمد إسحق عن تطلع إدارة جامعة زالنجي لدعم نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو للمؤسسات التعليمية المختلفة بالبلاد.

 من جهته أشاد قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد علي يعقوب جبريل بالدور المهم الذي ظلت تضطلع به جامعة زالنجي تجاه مجتمع ولاية وسط دارفور ، مضيفا أن جامعة زالنجي لها اسهامات كبيرة في بناء السلام وخرجت عددا من الدفعات كان لها دورا في خدمة المجتمع .

وأكد قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور أن اللقاء تناول تأمين وحراسة مقر الجامعة بموقع "اليوناميد" سابقا من قبل قوات الدعم السريع فضلا عن إمكانية مساهمتها في تطوير الجامعة مستقبلا.

أخبار ذات صلة