حمداييت 25-06-2022(موفد سونا)- أكد الاستاذ عثمان ابراهيم زايد مدير مركز حمداييت لتسجيل اللاجئين التابع لمعتمدية اللاجئين بمحلية ود الحليو بولاية كسلا،  توقف تدفق اللاجئين من إثيوبيا، وأضاف ان آخر تسجيل كان قبل ثلاثة أشهر، أما  طالبي اللجوء من دولة إريتريا فقد بلغ عددهم خلال الربع الأول من العام الجاري ١٠٥ طالب لجوء .

وأشاد مدير مركز حمداييت  في إفادته لموفد (سونا) بروح التعاون والانسجام بين الجهات الحكومية والمنظمات الوطنية و الدولية لخدمة اللاجئين و طالبي اللجوء وذلك بتقديم الخدمات الغذائية والصحية التي تمتد لتشمل المجتمع المستضيف بقرية حمداييت.

واضاف انهم يقومون بعمل دراسة حالة لكل وافد عند وصوله و تصنيفه اما لاجئ او طالب للجوء وعلى ضوء ذلك التصنيف يتم التوزيع على المعسكرات بعد عمل ملف يحوي كل المعلومات عن مقدم الطلب، مشيرا الى ان عملية الترحيل من مركز التسجيل بحمداييت إلى المعسكرات الدائمة لا تزيد الفترة عن ثلاثة أسابيع من تاريخ الوصول، وذلك بفضل التنسيق والتعاون مع الأطراف الثلاثة (معتمدية اللاجئين ومفوضية اللاجئين والمنظمات)، وطوال تلك الفترة يتم تقديم الوجبات والعلاج والسكن لهم.

وأوضح الطاهر ادم ابراهيم شيخ قرية حمداييت وعمدة قبيلة البلالة بمحلية ود الحليو ان تقديم الخدمات يتم في جو صحي وأن روح التعاون تسود بين المنظمات العاملة في مركز حمداييت والمجتمع المستضيف، كما عدد الخدمات التي تقدمها المنظمات  مجال الصحة والمياه.

 وقال شيخ قريةحمداييت انهم في اشد الحاجة لبناء مدرستين ثانويتين (بنين وبنات) من قبل المنظمات خاصة أن ترتيب مدارس حمداييت طوال الفترة الماضية كانت تاتي الأولى بمحلية ود الحليو، لكن الذين يواصلون تعليمهم في المرحلة الثانوية لايزيد عن سبعة طلاب، وذلك لأن اقرب مدرسة ثانوي عالي تقع على بعد ٦٧ كيلومتر، مبيناً أن ضيق ذات اليد يفرض عليهم عدم مواصلة تعليمهم.

كما طالب بإنشاء طريق مسفلت يربطهم بمدينة كسلا لأنهم في فترة الخريف يكونوا معزولين تمام وكثيراً من المرضى يموتون في بسبب انقطاع الطرق.

وفي مجال الخدمات الطبية أكد دكتور الطيب حسب الرسول المدير الطبي لمركز صحي حمداييت انهم يقدمون الخدمة لعدد ٧ ألف مواطن من سكان المنطقة بجانب كل اللاجئين الذين يفدون إلى مركز التسجيل، مؤكداً توفر كل الخدمات من مقابلة طيب وفحص وعلاج وموجات صوتية وحتى الولادة  مجانا، وأضاف مدير المركز ان هناك خدمة توصيل من والى المركز للنساء الحمل وايضاً مجاناً.

كما اكد دكتور الطيب حسب الرسول انهم يستقبلون حالات مرضية تفد إليهم من داخل إثيوبيا وارتيريا لتلقي الخدمات العلاجية والطبية ومن ثم عبور الحدود والعودة مرة أخرى إلى دولهم.

أخبار ذات صلة