الخرطوم ٢٥-٦-٢٠٢٢(سونا) - رحبت وزارة الخارجية باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة  يوم ٢٤ يونيو من كل عام  يوماً عالمياً للمرأة في الدبلوماسية، والذي تم إعتماده بتوافق الآراء يوم ٢٠ يونيو الجاري.

وقالت الخارجية في بيان لها "تعدّ هذه الخطوة تطوراً ملموساً في اتجاه تعزيز المشاركة النسائية الفاعلة في مجال العمل الخارجي بصورة عامة والدبلوماسي على وجه الخصوص، ذلك  أن العالم لا يزال بعيداً عن تعزيز فرص شغل النساء للمناصب الدبلوماسية العليا".

كما تهدف الخطوة للاعتراف بمساهمات القيادات الدبلوماسية النسوية في تحقيق السلام وصيانة الأمن وإنجاز الرفاه العالمي ، والدفع بجهود الدبلوماسية الجماعية والمتعددة الأطراف، على خلفية مساهمة المرأة بشكل فعال في تشكيل النظام الدبلوماسي العالمي وفي خلق الأطر والكيانات المعززة للسلام والازدهار حول العالم .

 وتقدمت الخارجية  بأحر التهانئ وخالص الأمنيات لجميع العاملات بالسلك الدبلوماسي السوداني من سفيرات و دبلوماسيات برئاسة الوزارة والبعثات ، كما اعربت الوزارة عن كامل التقدير وخالص الإجلال لرائدات السلك الدبلوماسي السوداني من الرعيل الأول، وتثمّن الوزارة عالياً جهودهن المخلصة في ترقية علاقات السودان الخارجية، وتعزيز أواصر الصداقة والتعاون المشترك مع الدول.

كما تجدد الوزارة إلتزامها وحرصها التام على تعزيز فرص عمل النساء في السلك الدبلوماسي السوداني في جميع المستويات،  للإضطلاع بدورهن في تنفيذ السياسة الخارجية للدولة، والحفاظ على مصالح البلاد العليا ، فضلاً عن مساندتهن للمنافسة على شغل الوظائف في المحافل الاقليمية والدولية، بإعتبار القيمة الكبيرة التي يمثلنها وكركيزة أساسية من ركائز العمل الخارجي.

أخبار ذات صلة