الخرطوم 4-7-2022(سونا)-إلتقى وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق علي اليوم الاثنين  بوفد مؤسسة الأمم المتحدة الزائر للبلاد والذي يضم بجانب اعضاء المؤسسة ، اعضاء من الكونغرس ووزارة الخارجية الأمريكية ، بحضور ممثلين لليونتامس و السفارة الأمريكية بالخرطوم .

واطلع السيد الوزير الوفد علي التحديات التي تواجه الفترة الإنتقالية و المجهودات التي تقوم بها قيادة الدولة لإحداث توافق بين الاطراف السودانية بهدف العودة الي المسار الإنتقالي . واشار سيادته الى أن ملف الشؤون الإنسانية و رعاية النازحين يحتاج الي تكاتف الجهود الدولية والإقليمية لمجابهة المشاكل التي تكتنفه ،لا سيما في جانب صعوبة توفير التمويل لتنفيذ برامج إعادة النازحين الي مناطقهم .

كما اطلع سيادته الوفد على اولويات عمل الحكومة في هذا الملف و المجهودات المبذولة لتذليل العقبات التي تعترض تنفيذ البرامج المقترحة . من جانبهم أوضح أعضاء الوفد أن مؤسستهم في الأساس منظمة مجتمع مدني ، تُعّني  بدعم أنشطة الامم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ، وتعريف الرأي العام الأمريكي بهذه الانشطة ، وأن زيارتهم الي البلاد تأتي في إطار التعرف علي برامج وجهود الأمم المتحدة بالسودان في مختلف المجالات ، وفي ملف الشؤون الإنسانية بصفة خاصة ، واوضحوا ان هناك إهتمام امريكي بما يجري في السودان .  

أخبار ذات صلة