الخرطوم 24-7-2022(سونا)- اوضح دكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي حرص و اهتمام الدولة بتطوير وتحديث قطاع التعدين بالبلاد لتعظيم الإيرادات العامة بغية تحقيق التنمية الاقتصادية والنهوض بالاقتصاد الوطني وتنفيذ خطط وسياسات الحكومة الرامية إلى تحقيق العيش الكريم للمواطنين . وزف د. جبريل للشعب السوداني بشريات اقتصادية كبيرة تسهم في حل العديد من المشاكل التنموية بالبلاد.

جاء ذلك خلال مخاطبته اليوم بمكتبه الاجتماع التفاكري حول تسريع إجراءات تنفيذ العقد الذي ابرمته وزارة المعادن مع شركة اوركا(Orka الكندية) وشركة (Persis الأسترالية) للتعدين عن الذهب في المنطقة الواقعة بين ولاية نهر النيل وولاية البحر الأحمر بحضور وزير المعادن ومدير الشركة السودانية للموارد المعدنية ومندوبي الشركتين .

وتوقع وزير المالية استخراج وإنتاج كبير من الذهب يصل إلى (7 ) طن في السنة حسب التوقعات والدراسات مبينا إن هذا المشروع سيخلق الكثير من فرص العمل والوظائف التي تتراوح بين (1500 إلى 2000) وظيفة إضافة إلى المشاريع الأخرى المصاحبة والتي تتمثل في المدينة التعدينية المتكاملة وفرص عمل للسائقين ومقدمي الخدمات وعمليات البيع والشراء  الامر الذي سيسهم في انعاش المنطقة والاقتصاد السوداني ككل .

ووجه وزير المالية الادارات وجهات الاختصاص بتكوين فريق عمل متخصص للتعاون مع الجهات ذات الصلة لتوفير الاحتياجات اللازمة وتسهيل حركة المدخلات حتى يتسنى تنفيذ هذا المشروع في القريب العاجل بهدف تقديم الخدمات لكافة افراد المجتمع .

من جهته إبان محمد بشير ابو نمو وزير المعادن ان المشروع في التمهيد لمرحلة الإنتاج التي تتطلب استجلاب آليات ضخمة ومتنوعة من الخارج التي تقتضي ان يكون هناك نوع من النشاط الدائم والتعاون من كل الأطراف المعنية وتسريع عملية استيراد هذه الآليات لبدء مرحلة الإنتاج باساليب حديثة .

وأشار ابونمو إلى أن وجود هذه الشركات في السودان سيعمل على دفع الشركات الاجنبية الأخرى للاستثمار في البلاد، وقال الوزير نحن متفائلون بأنه سيكون هناك استثمارات كبيرة في الفترة القادمة مع بداية الإنتاج.

وأكد الوزير استعداد الحكومة للتعاون مع كل الشركات الاجنبية التي ترغب في الاستثمار في مجال التعدين من خلال تخصيص المساحات والمربعات التعدينية لكافة الجهات والشركات بهدف تطوير الاستثمار وزيادة الإنتاج والانتاجية وتحقيق التنمية المستدامة بالبلاد .  

أخبار ذات صلة