الخرطوم 3-8-2022(سونا)- أكد وزير الثروة الحيوانية الاتحادية الاستاذ الحافظ إبراهيم عبد النبي اهتمام وزارته بوضع التشريعات  والسياسات المتبعة لحماية الموارد المائية وتنمية مشاريع الاستزراع السمكي باعتباره القطاع العام في ركائز الأمن الغذائي بالبلاد .

جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم اللجنة المنظمة لقطاع الصيد بالبحر الأحمر برئاسة رئيس اللجنة الاستاذ هاشم على نورة.

وناقش اللقاء مشاكل الصيادين والموارد البحرية والقوانين المتضاربة بين المركز والولايات.

وأكد الوزير أن الوزارة لديها خطة طموحة تدعم قطاع الأسماك وتعمل على اشراك القطاع الخاص في كل الجوانب الفنية وتعمل جاهدة في محاربة الصيد الجائر والغير قانوني ومنع الجرافات، مشيرا إلي أن السودان دولة واسعة المساحات وبه العديد من الأنهار والبحار وموارد متجددة وقومية

وشدد على ضرورة الالتزام بمعالجة الخلل في قطاع الأسماك بالتفاكر مع الجهات المختصة من إدارة المحليات والحكم الولائي عبر سن القوانين وتطبيق اللوائح.

وأكد على تطوير العلاقات مع جميع المنظمات الدولية التي تدعم مشاريع الاستزراع السمكي في السودان لتحقيق الأمن الغذائي.

وأوضح وكيل الوزارة الدكتور الأمير جعفر سعد أن الوزارة تابعت الصيد الجائر مع الجهات الأمنية المختصة  ومنع وجود الجرافات، معلنا التضامن معهم بالتعاون والتنسيق لكيفية الاستغلال الأمثل لموارد الأسماك.

وأكدت الدكتورة نفيسة محمود مدير الإدارة العامة للأسماك والأحياء المائية بالوزارة علي ضرورة الالتزام بتنفيذ قانون ٢٠٠٥م،الخاص بحماية الموارد السمكية  وقالت لدينا دعم فني وفق الظروف الاقتصادية لولاية البحر الأحمر لأنها توجد بها ثروة سمكية ضخمة تعمل في مجال الاستثمارات

أخبار ذات صلة