الضعين10-8-2022( سونا ) - أكد والي شرق دارفور بالانابة كمال الدين عبد الله أن الولاية تشهد استقرارآ امنيا وبسطا لهيبة الدولة عقب ألاحداث بمنطقة بادي التي راح ضحيتها نفر كريم من أبناء الولاية نتيجة للاحتكاك مابين المزارعين مشيرآ أن ما حدث يعد  يعد فرديا وليس قبليا مابين قبيلتي الرزيقات والمعاليا كما يدعي أصحاب الأجندة الذين يريدون زعزعة الامن والاستقرار .

جاء ذلك لدي تقديمه لواجب العزاء برفقة لجنة أمنه لذوي الضحايا الذين قتلوا بمنطقة بادي من قبل مُتفلتين مؤكدآ أنه  تم القبض علي ثمانية متهم  ومازال البحث جار  من قبل الأجهزة النظامية للقبض على البقية .

من جانبه أكد قائد الفرقة عشرين مشاة العميد ركن عزالعرب إسحق أن القوات النظامية الجيش والدعم السريع وجهاز الأمن والشرطة ستعمل بكل ماتملك من قوة لملاحقة المتهمين أين ما كانوا مشيرآ أنهم لن يفلتوا من العقاب مهما كلف الامر وسيتم القبض عليهم وتقديمهم للعدالة حتي يكونوا عظه للذين يريدون زعزعة الأمن والاستقرار مبينآ أن القوات النظامية عينها ساهره لكل من يريد أن يحدث سيولة أمنية وفوضي وسيضرب بيد من حديد مثمنآ دور الادارة الأهلية من الطرفين لتهدئة الوضع وضبط النفس وتفويت الفرصة علي المتربصين بأمن واستقرار الولاية.

أخبار ذات صلة