كسلا  14-8-2022 ( سونا) - خاطب الأستاذ مبارك علي عثمان أمين ديوان الزكاة بولاية كسلا المستهدفين بالورشة التدريبية للجان الزكاة القاعدية القطاع الغربي بمحلية ريفي كسلا والتي تستمر فعالياتها بقاعة أمانة الديون لكل محلية وقطاع على حده.

وأكد أمين الديوان على الأهمية الملقاة على عاتق لجان الزكاة القاعدية في انجاح عمل الديوان من خلال التنظيم والترتيب والحصر والتصنيف للمستهدفين والذي يُعد ركيزة مهمه في إيجاد قاعدة بيانات تكون المرتكز الأول في عمل الديوان والوصول إلى المستهدفين في مناطقهم بكل سهولة ويسر.

وأشار أمين الديوان إلى الدور المنتظر من الديوان في العمل الاجتماعي والإنساني من واقع ارتفاع معدلات الفقر نتيجة للأزمات الاقتصادية التي تشهدها البلاد ، وقال أن المسئولية الملقاة على عاتق الديوان كبيرة الأمر الذي يتطلب مواجهه التحديات وتحقيق رسالة الديوان في المجتمع بالقدر المطلوب ، وتطرق  إلى مهام ومطلوبات ومواصفات عضو اللجنة خاصة حرصه على خدمة مجتمعه المحلي دون أي تمييز أو انحياز ، الأمر الذي يُعد مسئولية أخلاقية ودينية من واقع تأدية الأمانة.

ودعا المشاركين في الورشة للقيام بكل ماهو مطلوب لتحقيق مقاصد الديوان من دور لجان الزكاة القاعدية ، مضيفاً أن هذا الأمر سيخضع للمراقبة والتقييم والتقويم دعماً للايجابيات وتفادياً للسلبيات، ونوه إلى أن الديوان على مستوى الأمانة الاتحادية قد أنزل توجيهاته للولايات بهذا الشأن للمساهمة في خدمة الدولة والمجتمع بالصورة المطلوبة.

وقدم الدكتور عبد اللطيف أحمد يعقوب ورقة حول لائحة عمل لجان الزكاة القاعدية والجوانب الفقهية والشرعية في تأدية الأمانة والمسئولية لعضو اللجنة وماترتب على ذلك سواءً كان للعضو نفسه أو المجتمع أو أهداف الديوان بصورة عامة.

أخبار ذات صلة