الضعين15-8-2022(سونا ) - التقى والي شرق دارفور مولانا محمد ادم عبدالرحمن اليوم بمعتمد شئون اللاجئين موسى على عطرون بمقر مكتبة بالخرطوم بحضور مفوض العون الإنساني بالولاية الأستاذ محمد احمد ومدىر عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بشرق دارفور الدكتور الشفيع محمد احمد برار حيث ناقش اللقاء قضايا اللاجئين بولاية شرق دارفور .

وقال الوالي إن الولاية تمر بظروف صعبة خاصة في الجانب الإنساني من ناحية الفجوة الغذائية بشرق دارفور إضافة إلى  عملية توقف الغذاء مقابل الكاش.

وطالب الوالي بضرورة مضاعفة الجهود لدعم هؤلاء اللاجئين بالغذاء نسبة لارتفاع  أسعار الحبوب الغذائية حيثوصلت ملوة الذرة مبلغ (2000) جنيه مشيراً إلى أن الولاية تعاني من فجوة غذائية بسبب مشاركة اللاجئين المجتمع المحلي المضيف في  الغذاء والدواء،مطالبا معتمدية اللاجئين ومفوضية شئون اللاجئين بالتدخل الفوري والوقوف مع الولاية في تخفيف العبء والمعاناة  على اللاجئين والمواطنين بالولاية التي تستضيف عدد اكبيرا من اللاجئين من دولة جنوب السودان ما يقارب (150)الف لاجئ.                                

من جانبه أوضح مفوض العون الإنساني بالولاية الأستاذ محمد احمد أن شرق دارفور تحتاج إلى دعم ومساندة من المنظمات الإنسانية خاصة في ظل الظروف والمتغيرات الحالية بسبب السيول والأمطار والفيضانات بجانب  الوضع الإنساني للاجئين والنازحين بالولاية  .

وقال إن المفوضية لديها بعض الإحصائيات الأولية الرسمية في اوقات سابقة  تشير الى ان عدد اللاجئين يبلغ 73 الف لاجئ في المعسكرات إلا أن هنالك زيادة في عدد اللاجئين تقدر بحوالي (150) لاجئ  في المعسكرات خلاف المتجولين في محليات الولاية.

واشار أحمد إلى أن تغير سياسة استبدال الغذاء مقابل الكاش احدتت مشكلة  وافرزت ظواهر سالبة إضافة إلى عدم وجود نقاط استقبال للوافدين اللاجئين من دولة جنوب السودان.

وفي ذات السياق اوضح مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية دكتور الشفيع محمد احمد برار أن وزارة الصحة قامت بزيارة ميدانية  كشفت   أن هنالك وفيات لعدد (18)طفلا بسبب سوء التغذية وسط اللاجئين إضافة إلى وجود مرض الحصبة وهذا يشير إلى خطر كبير وسط المواطنين يحتاج إلى تدخل صحي عاجل مع ضرورة الالتزام بدعم المساعدات الإنسانية في ظل الظروف الحالية بسبب السيول والأمطار والفيضانات بالولاية.                                  

  من جانبه ثمن مدير معتمدية شئون اللاجئين بالخرطوم موسى على عطرون  دور حكومة ولاية شرق دارفور على استضافة اللاجئين بالولاية وتفهم المشاكل الخاصة باللاجئين في شرق دارفور وقال إن مكتبة تلقى بعض المعلومات من مساعدي مكاتب معتمد شئون اللاجئين بالولايات وأكد أنه سيقوم بزيارة في اوقات لاحقة إلى ولاية شرق دارفور

وقال إن ولاية القضارف أيضاً لديها مشاكل تتعلق باللاجئين وهنالك معاناة كبيرة إلا أن المعتمدية تسعى الى كيفية ملامسة القضايا والسعي في حلها، مشيرا إلى أن مشكلة اللاجئين برنامج عالمي يحتاج إلى سند ودعم دولي مطالبا بالتنسيق الكامل بين الولايات والمفوضية في جمع المعلومات والإحصائيات وتحديد الاحتياجات.

وأشار إلى دور المعتمدية في التخطيط الاستراتيجي عبر معلومات تحتية وإدخال كل اللاجئين عبر نظام شبكي في العام القادم بالتنسيق مع السجل المدني، مؤكدا التزام المعتمدية بالزيارة الميدانية إلى ولاية شرق دارفور والتعرف على الأوضاع الحقيقية ونقل المعلومات الي الجهات العليا لحل المشاكل التي تواجه اللاجئين  والعبء الكبير في ضعف الخدمات علي حساب االنازحين والمجتمع المحلي المضيف بالولاية.

أخبار ذات صلة