الخرطوم 7-9-2022 (سونا) - عقد الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم دكتور بشرى حامد أحمد اليوم إجتماع "مجلس الأمين العام" رقم 9 وذلك بحضور نائب الأمين العام دكتور طارق حمدنا الله  ومدراء الإدارات العامة بالمجلس.

وثمن الأمين العام للمجلس د. بشري حامد أحمد في الإجتماع اليوم بمقر المجلس تقريرالمختبر البيئي والجهود  المبذولة فيه لترقية أداء المجلس،.

وقال إن المختبر يعتبر أحد الوسائل العلمية والقياسية لمعرفة الآثار البيئية الناتجة من الأنشطة المختلفة، مشيراً لقيمة التكاليف الباهظة لتحليل العينات.

ومن جانبه أشاد نائب الأمين العام مدير الإدارة العامة للتوعية والإعلام والشراكات دكتور طارق حمدنا الله بالكوادر العاملة بالمختبر والعمل الكبير الذى يتم داخل المختبر لعدد من الجهات، داعياً بدعم وتوسعة المختبر بكل الإمكانيات.

وفي ذات السياق طالبت مدير الإدارة العامة للمختبر البيئي بالمجلس الدكتورة ام الخير مختار خلال إستعراض تقرير المختبر بزيادة عدد الكوادر بالمعمل والتدريب الداخلي والخارجي للكوادر العاملة والزام الشركات بتوفير المحاليل والملحقات للأجهزة الواردة، بجانب إجراء عقودات مع الشركات لإجراء معايرة الأجهزة ومعالجة هجرة الكوادر من المختبر، مشيره إلى عدد من التحديات والصعوبات تواجه المختبر البيئي.

وقالت د. ام الخير إن المختبر يضم عددا من الأقسام أبرزها قسم الكيمياء وقسم الأحياء الدقيقة إضافة لقسم  جودة  الهواء، كما يقوم المختبر بتحليل عدد من العينات التجارية وتحليل عينات لطلاب الجامعات وإدارة الشكاوي من قبل المواطنين، إضافة للمساهمة في تحليل وجودة مصادر المياه وقياس تلوث الهواء لبعض المناطق الصناعية، موضحه إيرادات المختبر للعام  2022.

وناقش الإجتماع إجراءات توفير وظائف وكوادر فنيه وتقنين للمختبر وتأمين الأجهزة والعاملين والعربات والرؤية المستقبلية للمختبر والعمل لنيل شهادة الأيزو، وندرة الأجهزة الموجودة بالمختبر على مستوى السودان.

أخبار ذات صلة