الفاشر 17-9-2022(سونا) - واصلت غرفة حملة التطعيم بلقاحات كورونا بولأية شمال دارفور عقد إجتماعاتها لمتابعة سيرجولة سبتمير للعام 2022م في يومها الثالث بمختلف المحليات،حيث عقدت اليوم أجتماعها الدورى بمقربرنامج التحصين الموسع بالفاشر برئاسة أحمد محمد الدومة مديرالإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة و إطمأنت خلالها علي سير تنفيذ الحملة.

وأكد مدير إدارة التحصين الموسع الاستاذ يوسف عبد الوهاب آدم في التقرير الذي إستعرضه في إجتماع الغرفة أن الحملة تسير بصورة جيدة في يومها الثالث ووفق الخطة المحددة، وكشف أن نسبة التغطية في هذه الحملة  قد بلغت يومها الثالث نسبة ال 26% بينما تلقت بلاغات عن سير الحملة بنسبة 30%. وجدد عبد الوهاب الدعوة لجميع الفئات المستهدفة بضرورة التوجه لمراكز التطعيم المنتشرة بجميع المناطق لأخذ جرعات التطعيم بلقاحات كورونا للوقاية من المرض.

 وأشاد بالجهود المبذولة من وزارة الصحة والشركاء لإنجاح هذه الحملة كما أشاد بالمشرفين وفرق التطعيم الذين يجوبون المناطق النائية لتقديم الخدمات الصحية للمواطنين.

فيما أشارت مدير إدارة تعزيز الصحة الاستاذة سهيلة محمد علي إلي سعي إدارتها الحثيث لإيصال المعلومات الخاصة بآمان اللقاحات، ومراكز تقديم الخدمة للفئات المستهدفة فضلآ عن تقديم الدعم الفني لكل الفرق العاملة بالحملة والإجابة علي أسئلة المجتمع مع السعي لمعالجة  المشكلات التي تواجه سير الحملة وتؤثر علي التغطية.

وإستعرضت في تصريح (لسونا) الجهود التي بذلتها إدارتها من أجل توعية المجتمع وحثه علي الإقبال على مراكز التطعيم لتلقي الجرعات التدريبية و تغطية كل الأجتماعات والبرامج والأنشطة الخاصة بلجان مكافحة كورونا عبر وسائل الإعلام المختلفة المسموعة والمقروءة والمرئية ووسائل التواصل الإجتماعي، علاوة علي بث الإعلانات عن طريق اللغة العربية واللهجات المحلية وإجراء الحوارات واللقاءات مع قيادات وزارة الصحة للحديث حول مخاطر مرض كورونا وكيفية الوقاية منه عبر إذاعة الفاشر إلي جانب الإعلام الجماهيري ، وتحريك المجتمع عبر المنتديات الثقافية والأيام المفتوحة.

 واشارت في هذا الصدد إلي تكوين لجنة مختصة لتوضيح الحقائق العلمية عن لقاحات كورونا، وقالت سهيلة أن إدارتها تعول كثيراً علي وسائل الإعلام المختلفة للعب دورا أكبر للدفع بسير حملة التطعيم.

 في ذات السياق أشار إختصاصي الصحة العامة الخبير الوطني بمنظمة الصحة العالمية الاستاذ أحمد عبد الجبار عامر أن حملات التطعيم بلقاحات كورونا تجئ في إطار الجهود العالمية للقضاء علي كورونا بإعتبار أن التطعيم هو الطريق الوحيد للوقاية منه.

وقال أن منظمته ستراقب وتتابع مع وزارة الصحة بالولاية سير حملات التطعيم  لضمان سلامة وصول اللقاحات للمستفيدين بصورة وكفاءة عالية، وقلل من الشائعات التي ظلت تطلق عن اللقاحات بالولاية والعالم بأنها غير صحيحة علي الإطلاق ، وقال أن اللقاحات توفر الحماية من الإصابة بالمرض وبنسبة أكثر من 85%.

وأوضح (لسونا) أن كل الأشخاص الذين تم تطعيمهم من الشرائح المستهدفة بشمال دارفور في الجولات الماضية والبالغ عددهم أكثر من (500) ألف نسمة من لم تظهر عليهم أية آثار جانبية.

أخبار ذات صلة