ود الماحي  25-9-2022( سونا)- نظمت مبادرة شباب المدن الثلاث بمحافظة ودالماحي اليوم مهرجانا ثقافيا شعبيا بمشاركة كافة مكونات مجتمع منطقة بلقوة عبر تراثها الشعبي ومقتنياتها الثقافية.

ويأتي المهرجان ضمن انشطة مشروع جسور التسامح بدعم من المنظمة النسوية للتوعية ( وعي). ولدي مخاطبته للمهرجان حيا الاستاذ عثمان جمعة منسق مبادرة شباب بلقوة المجهودات المقدرة والادوار المتعاظمة لمبادرة  شباب المدن الثلاث تجاه المجتمع وناشد  الحكومة والمنظمات بضرورة الاهتمام بشريحة الشباب بالقرى والارياف واتاحة الفرص لهم في التديب والتأهيل والتمكين الاقتصادي داعيا كافة الشباب لنبذ القبلية والعنصرية وسط المجتمعات  وتفويت الفرصة على المتربصين بزعزعة استقرار وأمن المواطن حاثا الجهات المختصة للعمل علي  تقديم الخدمات لمنطقة بلقوة باعتبارها داعم ورافد لاقتصاد الإقليم .

السيدة سهام  رئيس جمعية نساء بلقوة طالبت المجتمع بضرورة التماسك وإشاعة روح التسامح وسط المجتمع و الاهتمام بقضايا تمكين المرأة في مختلف المجالات.

وفي ذات السياق أكد الاستاذ راشد عثمان يس منسق الفعالية ، اهمية  المحافظة على التعايش السلمي الموجود بالمنطقة مطالبا حكومة الاقليم بدعم مشروعات التنمية بالمنطقة وامتدح  مبادرة شباب المدن الثلاث ودورها الطليعي في نشر الوعي وسط المجتمع ووصف تجربة المبادرة بالمتميزة وحريا بالشباب الاستفادة من هذه التجربة  .

من جانبه اعرب  الاستاذ بدر حسين العوض منسق المهرجان الثقافي ببلقوة عن شكرهم وتقديرهم  لمجتمع بلقوة للتنسيق الجيد والاستجابة العالية لكافة مكونات المجتمع والمشاركة الفعالة  في تقديم الموروثات  الثقافية  .

وثمن الشيخ عثمان الصادق برانكو ممثل لجان إسناد المبادرة  ، جهود الإدارة الأهلية بمنطقة بلقوة في إدارة التنوع القبلي الموجود ودعا للاستفادة من تجارب الإدارة الأهلية في حل النازعات وتعزيز التعايش السلمي. ودعا الشيخ إدريس شيخ منطقة بلقوة ، مكونات المجتمع بمنطقة بلقوة للعمل على تعزيز السلام الاجتماعي وسط المجتمع والمحافظة على موروثات الأجداد التاريخيه والثقافية وبارك ادريس الدعم والاسناد الذي قدمته الإدارة الأهلية بالمدن الثلاث لمشروعات الشباب والعمل على بجانبهم. تاكيدا لاهمية تواصل الاجيال وثقل الشباب بالخبرات التي تمكنهم من المساهمة في تعزيز الاستقرار المجتمعي و فض النازعات بالطرق السلمية. من جانبه قال الاستاذ خضر عوض ناصر منسق مشروع جسور التسامح ان المشروع حقق نتائج طيبة واثني علي  جهود المبادرة النسوية للتوعية (وعي) ودورها في دعم مشاريع التوعية المجتمعية مشيرا الي ان التنوع الثقافي بالاقليم يشكل حافز وداعم لمسيرة الاستقرار.

وجدد خضر دعوته لحكومة الاقليم  بضرورة فتح نوافذ تسهم في توظيف طاقات الشباب في الاتجاه الايجابي وترقية  الخدمات بالمجتمعات والمساهمة في زيادة   الانتاج .

أخبار ذات صلة