الفاشر 29-9-2022 (سونا)- افتُتحتْ اليوم بمدرسة الفاشر التقنية للبنين دورة التدريب المهني لعدد (45) شابا وشابة من معسكري أبوشوك والسلام ومجتمع مدينة الفاشر والتي نظمتها المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالتعاون مع المنظمة الأفريقية للعمل الانساني والمدرسة التقنية وعدد من الشركاء الدوليين. 

تهدف الدورة لتمليك المتدربين في مجالي ميكانيكا وكهرباء السيارات والصناعات اليدوية ليتمكنوا من تحسين سبل كسب العيش لاسرهم وترقية مجتمعاتهم .

ورحب المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية بولاية شمال دارفور ابراهيم موسى حسن لدى مخاطبته إنطلاقة الدورة بتنظيم مثل هذه الدورات للشباب من الجنسين حتى يتمكنوا من المساهمة دعم مسيرة والخدمات والتنمية بالولاية عبر المجالات  التقنية.

 

وأكد حاجة الولاية الملحة للايدي المدربة في المجالين التقني والتقاني حتى يتسنى من خلاله التصدي لحالات الهشاشة الناتجة عن الحرب والظروف الطبيعية.

وأكد حسن دعم وزارته لكافة البرامج التي ينفذها الشركاء الدوليين في مجالات التنمية البشرية وبناء القدرات والبرامج الأخرى ذات الصلة بالتنمية الاجتماعية بإعتبار أن تلك البرامج تمثل صمام الأمان الإجتماعي .

وخاطب حفل افتتاح الدورة التدريبية مدير إدارة التدريب بوزارة التربية ممثل المدير العام للوزارة  د. علي فضيل معبرا عن امتنان الوزارة وتقديرها للوكالات الأممية والمنظمات الدولية العاملة بالولاية لما ظلت تقدمها من دعم  للتعليم بالولاية والذي قال انه شمل مختلف المجالات بما فيها التدريب والتأهيل الفني والتقاني. 

الى ذلك أوضح  المدير الإقليمي للمفوضية السامية لشئون اللاجئين توبي هاورد ان الهدف من تنظيم الدورة التدريبية للشباب من معسكرات النزوح والمجتمعات المستضيفة هو تزويدهم بالمهارات المهنية اللازمة التي تساعدهم في الحصول على فرص العمل اللازمة التي تمكنهم من تحسين سبل كسب العيش بجانب المساهمة في تقليل معدل الفقر والبطالة.

 

مبينآ ان المفوضيه و بالشراكة مع المنظمة الأفريقية للعمل الانساني قاموا بتوفير المعينات والمعدات اللازمة لتدريب المستهدفين في الدورة وتمكليهم الأدوات اللازمة بعد التخرج للدخول الى سوق العمل مباشرة .

الي ذلك جدد مفوض الانساني د. عباس يوسف أدم عزم المفوضية تسهيل إجراءات تنسيق جهود جميع الوكالات الأممية والمنظمات الدولية العاملة بالولاية حتى تتمكن من تنفيذها برامجها الخدمية والإنسانية بالولاية، موكدا ان تسهيل وتنسيق تلك الإجراءات لا تتجاوز ال٢٤ساعة، مشيدا بأداء المنظمة الأفريقية للعمل الانساني والتي قال ان تقارير تقييم أداء المنظمات بالولاية كشفت انها الأفضل من حيث الاداء من بين المنظمات الاخرى.

وكان مدير المنظمة الأفريقية للعمل الانساني قد تحدث في حفل افتتاح الدورة  مستعرضا مجالات عمل منظمته بالولاية والتي قال انها امتدت لعشر سنوات بشمال دارفور  مشيرا إلى ان مجالات عمل المنظمة شملت تنفيذ العديد من المشروعات في مجالات التعليم والصحة والمياه وتنمية القدرات البشرية بالاضافة الى العمل في مشروعات التعافي المبكر لمجتمعات النزوح.

وكان قد تحدث في حفل افتتاح الدورة مدير كلية تنمية المجتمع بجامعة الفاشر د. جهاد محمد يوسف مؤكدة إستعداد كليتها لتدريب شابات الدورة في مجال الأعمال الحرفية اليدوية.

فيما أعلن مدير المدرسة التقنية بالفاشر إستعدادهم لتنفيذ برامج الدورة في المدة المقررة ب (٤٥) يوما.

وفي ختام حفل الافتتاح قام المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية وممثل وزارة التربية والتعليم والمدير الإقليمي للمفوضية السامية لشئون اللاجئين ومدير المنظمة الأفريقية للعمل الانساني بتفقد قاعات التدريب وتحدثوا الى المتدربين والمتدربات من الشباب والشابات مطالبين إياهم بضرورة الإستفادة من البرامج التدريبية للدورة وانزالها الى ارض الواقع..                          

أخبار ذات صلة