الخرطوم 5-10-2022 (سونا) - وقعت مفوضية الأمان الاجتماعي والتكافل وخفض الفقر التابعة لوزارة  التنمية الاجتماعية وجامعة الضعين بشرق دارفور مذكرة تفاهم أمس الثلاثاء  بمباني المفوضية بالخرطوم ضاحية أركويت .

اشتملت المذكرة على عدة بنود أهمها اسناد المفوضية للطلاب أبناء الفقراء ، التعاون المشترك في مجالات البحث العلمي وبناء القدرات  وأبحاث التنمية .

وفور إكمال مراسم التوقيع قال مدير جامعة الضعين البروفيسورعلي يونس بريمة إن لهذه المذكرة أبعادها الاجتماعية والعلمية حيث أن للجامعة دورا كبيرا تجاه المجتمع .

ووعد بأن تكون الجامعة سند للمفوضية من خلال البحوث والبيانات التي سوف تجريها الجامعة عن معدلات الفقر ، لتسهل للمفوضية إحصاء شامل  للوضع الاجتماعي للأسر من ناحية الدخل والمعيشة .

و قال المفوض العام لمفوضية الأمان الاجتماعي والتكافل وخفض الفقر عزالدين محمد أحمد الصافي إنه سعيد بتوقيع هذه الاتفاقية ، مشيراً إلى أن المذكرة تحوي على عدد من أوجه التعاون المشترك بين المفوضية والجامعة وخاصة في مجال بناء القدرات ومجال دعم البحث العلمي وأبحاث التنمية المستدامة موضحاً أن هذه البنود  تعد من مهام المفوضية وأيضاً من مهام الجامعة نحو مجتمعها  .

وأضاف الصافي أن المفوضية تستعد لمشروع  السجل الاجتماعي في كل السودان إبتداءً من ولايتي شرق وجنوب دارفور ، وستعتمد المفوضية على الجامعة في عمليات البحث المستندة على الإحصاء وقاعدة البيانات .

ووصف المفوض العام هذا المشروع بالشراكة القوية بين المؤسستين .

من جهته تعهد مدير مركز الإحصاء  بجامعة الضعين البوفيسور سيد سنين مادبو بإجراء عمليات البحث المترتبطة بحياة السكان وتوفير قاعدة بيانات اجتماعية عن أوضاعهم المعيشية ، تنفيذاً لبنود هذه المذكرة .

أخبار ذات صلة