بورتسودان 5-10-2022م (سونا)- شهدت ولاية البحر الاحمر اليوم مداولات ورشة السياحة المجتمعية والبيئية التي نفذتها المنظمة السودانية للتنمية (سوديا) بالتعاون والتنسيق مع المجلس الأعلى للسياحة والاستثمار والإدارة العامة للحياة البرية وذلك في إطارمشروع تعزيزالمحميات السودانية .

ناقشت الورشة أوراق عمل متخصصة من جانب المجتمع المحلي والمصارف والشركاء والمهتمين بالمجال حول فرص تمويل النشاط السياحي شملت )السياحة في البحر الأحمر- التشريعات - فرص الإستثمار – السياحة البيئية والدورالاقتصادي – السياحة المجتمعية - فرص السياحة البيئية في المحمية - التنمية المستدامة ) بالإضافة إلى ورقة ( سوديا ) حول الحفاظ على التنوع الحيوي ، كما شملت الأوراق والتحديات التي تواجه قطاع السياحة.

واستعرضت الورشة نماذج لاستراتيجيات صناعة السياحة داخل وخارج السودان في جوانب المجتمعات المحلية والتنوع الحيوي وتنمية السياحة المستدامة .

هذا وقد خرجت الورشة بمقترحات خطط عمل لتطوير السياحة المجتمعية والبيئية من خلال التشاور والتنسيق بين مجموعات عمل المشاركين في الورشة.

 وعلي صعيد أهمية الورشة تحدث ممثل حكومة الولاية الاستاذ رابح فضل الكريم مؤكدا اهتمام حكومة الولاية بقضايا الإستثمار بالتركيز علي قطاع السياحة، ومشددا علي ضرورة الاهتمام بإعداد دراسات الجدوى اللازمة والعمل الجاد  وتوفير مقومات النجاح لتنفيذ المشروعات الاستثمارية لتحقيق الأهداف المنشودة.

 ومن جانبها تناولت الأستاذة سامية اوشيك الأمين العام للمجلس الأعلى للسياحة والاستثمار بالولاية الموقع المميز للولاية في خارطة السياحة المحلية والقومية وخارطة السياحة الإقليمية والعالمية داعية الي ضرورة المزيد من التدخلات لتطوير البنيات التحتية والتنمية المجتمعية وتطوير وسائل الجذب السياحي ، والترويج للنهوض بصناعة السياحة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة .

وتوالت الكلمات من جانب اللجنة المنظمة ، والمبادرة السودانية للتنمية ، ومُدير مشروع تعزيز المحميات السودانية متناولين أهداف الورشة ودورها في إبراز هموم وقضايا السياحة ومقترحات الحلول وتنسيق جهود الشركاء للنهوض بصناعة السياحة كمورد اقتصادي متجدد.

أخبار ذات صلة