الخرطوم فى 11-10-2022 (سونا)احتفل  الائتلاف السوداني  للتعليم للجميع  بالتعاون مع  وزارة  التربية والتعليم  و الشركاء   من المنظمات الوطنية والعالمية باليوم العالمي للبنت الفتاة /   تحت شعار   وقتنا الأن- حقوقنا ، ومستقلنا - الام مدرسة اذا اعددتها  اعددت شعب طيب الاعراق  وذلك بمدرسة السلمانية غرب بامدرمان برعاية دكتور قريب الله محمد احمد  وزير التربية بولاية الخرطوم المكلف وقال ناجي منصور الشافعي  المدير العام  للائتلاف السوداني  للتعليم للجميع  خلال مخاطبته الاحتفال نحتفل هذا العام٢٠٢٢ بالزكري السنوية العاشرة  وفي اثناء العشرة  السنوات الماضية كان هنالك  اهتمام متزايد  بالقضايا التي تهم البنت من الحكومات وصانعي السياسات في مختلف المجالات  ورغم ذلك   نجد ان ربع بنات  العالم من سن ١٥_١٩ خارج المنظومة  التعليمية موضحا ان مستقبل الفتيات  وتطورهن ينبغي  عليهن  التدرج في السلم  التعليمي والتطوير الذاتي وبناء المهارات لضمان  مستقبل افضل لهم في كافة مناحي الحياة مشيرا الي  ان المراة السودانية تملك الكثير من المهارات وقد اخترقت العديد من المجالات وطالب المستر ناجي ضرورة  ترفيع  ادارة  تعليم البنات الي ادارة عليا اسوة  بالادارات الاخرة ووعد مستر ناجي  بدعم معهد السلمانية بالمعدات  مع  منظمة  من القلب الي القلب الاستاذ ابكير  محمود  مهنا  مدير الانشطة المدرسية بوزارة التربية الاتحادية ممثل الوزير  اكد ان  نهضة التعليم الحرفي والفني كما اكد علي دعم تعليم البنات  وتطوير انشطتهم  ودعم  الانشطة المدرسية وفي ذات السياق  اعلن الدكتور بابكر  علي يحي  مدير  الادارة العامة  للانشطة  المدرسية بوزارة التربية ولاية الخرطوم عن تبرعه بعدد من الادوات الرياضية  لمعهد السلمانية كما تبني  متابعة توصية  ترفيع معهد السلمانية الي مدرسة الي ان تري النور من جانبها اشارت  الأستاذة امال البدري مدير تعليم البنات بوزارة التربية والتعليم الإتحادية ان  تعليم البت واجب أخلاقي وعمل يقتضيه الحد الأدنى من العدل والمساواة "  و التزام تنصه اتفاقية حقوق الطفل وأن تعليم البنت يساعد في تمكين المرأة إجتماعياً وإقتصادياً وسياسياً كما أنه امر بالغ الأهمية لتتحقيق أهداف المستدامة

أخبار ذات صلة