الخرطوم 13-10-2022 (سونا)- تنظم جمعية الصحافة الإلكترونية السودانية برعاية كريمة من جهاز الإتصالات والبريد، في التاسعة من صباح يوم السبت الموافق 15 أكتوبر الجاري، ورشة بعنوان واقع ومستقبل الإعلام الإلكتروني في السودان وذلك بالقاعة الكبرى ببرج الإتصالات ببري.

وتأتي أهمية  تنظيم الورشة في ظل التسارع الملحوظ في تقنية المعلومات ومن بينها صناعة الإعلام الالكتروني على مستوى العالم، لمناقشة عدة عقبات تواجه هذا القطاع بالسودان منها عقبات قانونية بعدم وجود تشريع رسمي في الدولة يعرف الإعلام الإلكتروني وكذلك عقبات إدارية مثل عدم وجود قواعد تحكم هذا الشكل من الاعلام ووجهة إدارية في الدولة يلجأ اليها أصحاب المواقع الاخبارية الالكترونية مع القناعة بأن وجود قوانين لا يعني فقط العقاب بل يكسب الصحف الالكترونية مصداقية ويبلور وضعها كمؤسسات لها اعتبارها .

 وهنالك عقبات تقنية وهذه مرتبطة بالوضع الاقتصادي تشمل أيضا رداءة وغلاء الانترنت وعدم الحصول على المعلومات من مؤسسات الدولة عبر القنوات الرسمية وإن تم الحصول عليها تكون في غير وقتها، وقلة التدريب مع التحول الكبير من الصحافة الورقية الى الإلكترونية، وعدم مواكبة برامج كليات الاعلام بالجامعات السودانية للطفرة الهائلة للإعلام الرقمي وكثرة المواقع مع ضعف المحتوى.

ويتضمن برنامج الورشة كلمة لوزير الإعلام والثقافة ولرئيس الإتحاد العربي للصحافة الإلكترونية عبر تقنية الزووم ولمندوب الجهة الراعية جهاز تنظيم الإتصالات والبريد وكلمة افتتاحية لرئيس اللجنة المنظمة الأستاذ أبوبكر الأمين السكرتير العام لجمعية الصحافة الإلكترونية.

وستقدم في الورشة خمس  أوراق منها ورقة جمعية الصحافة الإلكترونية السودانية بعنوان الإعلام الإلكتروني المعوقات والحلول المقترحة يقدمها رئيس الجمعية ومدير الورشة الأستاذ عبد الباقي جبارة البكري، وورقة أولى لجامعة إفريقيا العالمية بعنوان الصحافة الإلكترونية الإفريقية في ظل النظام العالمي الجديد تقدمها الدكتورة زينب أزرق.

وورقة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا عن أدوات ومعايير الصحافة الالكترونية يقدمها  د. محمد سعيد عمر حاج الطيب، وورقة جامعة الزعيم الأزهري عن دور الإعلام الإلكتروني في نشر قيم الهوية السودانية تقدمها الدكتورة أميرة همت. وورقة ثانية لجامعة إفريقيا العالمية حول واقع وتحديات الصحافة الإلكترونية في السودان. وسيتم في نهاية الورشة التعقيب وتلاوة التوصيات من قبل د.سيف الدين حسن العوض الأستاذ بجامعة أمدرمان الاسلامية.

 وقد قدمت الدعوة لعدد كبير من الوزارات والمؤسسات والجامعات والقوات النظامية وأجهزة الإعلام الإلكتروني السوداني والدور الصحفية والمراسلين وقنوات الإعلام الخارجي.

أخبار ذات صلة