الخرطوم 13-10-2022(سونا)-  أكد وزير الحكم الاتحادي بالسودان محمد كرتكيلا صالح، أهمية الاهتمام بأعمال وإدارة منظومة الإنذار المبكر في التنمية المستدامة والإرتقاء بالإنسان، جاء ذلك خلال إحتفال المجلس القومي للدفاع المدني، والمركز الإقليمي الاستشاري للعلوم والتكنولوجيا باليوم العالمي من مخاطر الكوارث، الذي يصادف 13 أكتوبر من كل عام،  بمقر وزارة الحكم الاتحادي تحت شعار" الإنذار المبكر والعمل المبكر للجميع" بمشاركة عدد من الوزراء والمسئولين والهيئة العامة للإرصاد الجوية، ووزارة الري بالسودان.

كما ثمن وزير الحكم الاتحادي الجهود التي يقوم بها المجلس القومى للدفاع المدني في التنمية المستدامة وإنقاذ المواطنين، معرباً عن أمله  أن يتحقق شعار إحتفال هذا العام " الإنذار المبكر والعمل المبكر للجميع"، داعياً إلى التوصل إلى مساهمات وتوصيات لإنجاز وتحقيق الشعار المشار إليه.

من جانبه قال الفريق شرطة حقوقي د.عثمان علي عطا الأمين العام للمجلس للدفاع المدني، إن العالم بصفة عامة ، والسودان بصفة خاصة عانى من حجم الكوارث، مؤكداً جاهزية المجلس للحد من مخاطر الكوارث، وأوضح أن السودان شارك في العديد من المؤتمرات والفعاليات الدولية ذات الاهتمام بالمجال والحفاظ على البيئة من الكوارث آخرها مؤتمر المناخ بباريس.

ودعا كرتكيلا إلى ضرورة تفعيل اتفاقية الإنذار المبكر لخدمة البيئة والمناخ، لافتاً إلى أهمية دعم السودان للحد من المخاطر حفاظاً على الاقتصاد الوطني، كما استعرض جهود مجلس الدفاع المدني في أحداث السيول والأمطار التي لحقت بالبلاد مؤخراً.

وبدوره  دعا الخبير الوطني للحد من مخاطر الكوارث دكتور عادل عوض مدير المركز الإقليمي الاستشاري للعلوم والتكنولوجيا، دعا إلى الأخذ بالأساليب العلمية العالمية في تطوير عمل أجهزة الإنذار المبكر بالبلاد، لافتاً إلى أن الاحتفال هذا العام  يأتي في وقت يشهد العالم فيه الكثير من المخاطر، مستعرضاً جهود المركز في تحقيق وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

 من جانبه ثمن دكتور عبد الرحمن علي محمد ممثل مكتب اليونيسيكو بالخرطوم، الجهود الأممية العلمية في مجال مكافحة الإحتباس الحراري والاهتمام بالطبيعة الخضراء وإنتاج الوقود الخضر للحفاظ عل البيئة، وتحقيق التنمية المستدامة التي تهدف إليها الأمم المتحدة، داعياً إلى ضرورة إصدار التشريعات والسياسات اللازمة للحد من الكوارث الطبيعية، مؤكداً أهمية القيام بدور فاعل في مساعدة السودان في مواجهة الكوارث الطبيعية، وتوفير التمويل اللازم لعمل الدراسات للظواهر الطبيعية، معلناً عن تنظيم ورشة عمل خاصة بالفيضانات بالسودان.

وشارك في الاحتفال عبر الفيديو ممثل مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث، وتخللت الاحتفال ورشة عمل قدمت فيها عدد من الأوراق العلمية.

أخبار ذات صلة