الخرطوم 14- 10-2022 (سونا) - دشن السفير الاثيوبي بيتال أميرو مشروع درء ومكافحة التصحر بالسودان وذلك في إطار تعزير العلاقات بين السودان وأثيوبيا حيث قامت أثيوبيا بإطلاق مشروع "البصمة الخضراء".

وقال السفير الاثيوبي لدى السودان بيتال أميرو أن المبادرة بدأت عام 2019 بمبادرة من رئيس الوزراء الأثيوبي د. آبي أحمد لمنع التصحر وإصحاح البيئة، حيث تقوم أثيوبيا سنويا بزراعة ملايين الشتول، ولتوطيد العلاقات وتعزيز الأخوة مع دول الجوار امتد البرنامج لعدة دول مجاورة لاثيوبيا منها السودان، واصفاً علاقة البلدين بالأزلية والوطيدة.

وثمن السفير الاثيوبي التعاون بين البلدين على كافة المستويات، وشكر بدوره وزارة الخارجية والجهات الأمنية على وقوفهم ودعمهم هذا البرنامج، مضيفاً أنه سيكون هناك برنامج مصاحب لهذه الفعالية اليوم الساعة السادسة مساء، يحتوي على ورشة عمل في قاعة بندة بالخرطوم و برامج ثقافية للبلدين.

 في ذات السياق قال دكتورعلي النور إبراهيم الأمين العام لجمعية الصداقة السودانية الأثيوبية أن الهدف من المبادرة هو تعزيز الصداقة بين الشعبين وتحسين العلاقات الدبلوماسية، ،وكذلك خلق فرص جديدة مع دول الجوار، بعيداً عن التأثيرات السياسية وضمان إستدامة السلام والتداخل والتآلف بين الشعبين.

 وقال الأستاذ أسامة أحمد آدم مدير إدارة الغابات ولاية الخرطوم، أن الشراكة مع الجانب الاثيوبي يهدف لزيادة القطاع النباتي والمحافظة على البيئة وتقليل الانبعاثات الحرارية .

وأضاف أسامة أن من ضمن خطة برنامج الأمن الغذائي للعام المقبل سوف يتم توزيع عددا من شتول المثمرة كالمانجو والجوافة والليمون والنبق الفارسي للمساعدة في عملية زيادة القطاع النباتي ومكافحة حدة الفقر وكذلك شتول الخضراوات المختلفة للفترة القادمة، مشيراً إلي اختيارهم لثلاثة قرى من ولاية الخرطوم،  وأردف قائلاً قمنا بعمل ثلاث من الشراكات مع منظمة تيقا التركية والمجلس الأعلى للبيئة، و نحتفل اليوم بمكافحة التصحر وتشجير الواجهة الشمالية لغابة السنط بالتعاون مع السفارة الأثيوبية ومجلس الصداقة الشعبية بإستزراع  مايزيد عن 400 شتلة بمساعدة الشباب الإثيوبي والسوداني.

أخبار ذات صلة