الجنينة. 14-10-2022م(سونا)- شاركت مساء أمس بوحدة سرف جداد التابعة لمحلية سربا بغرب دارفور قيادات هيئة شورى قبيلة الأرنقا الإتحادية برئاسة السيد إسحق ناصر خضر وعبدالرحمن إبراهيم التوم في إحتفالات المولد النبوي الشريف بمجمع معهد سوني لتحفيظ القرآن والعلوم الإسلامية فرع همشكوريب بحضور أعيان المنطقة ووفد أهلي من دولة تشاد برئاسة ملك مملكة مولو بمحافظة أسونقا .

وتأتي هذة الزيارة بغرض تبشير الأهالي بأهمية التعايش السلمي بين مكونات المنطقة والوقوف على جاهزية مؤسسة مجمع سوني تمهيدا للزيارة المرتقبة للشيخ بيتاي لإفتتاحها في مطلع مارس المقبل بجانب إرساء قيم التواصل بين مريدي الطرق الصوفية بين دولتي السودان وتشاد .

وأوضح اسحق ناصر أنه تم خلال الزيارة عقد لقاءات مع قيادات الإدارة الاهلية بوحدة تندلتي بحضور الملك دوتم ووفده الأهلي من دولة تشاد بشأن إرساء دعائم السلام وتعزيز الإستقرار في الحدود، مثمنا الدور الكبير لنائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو لإشرافه للمصالحات القبلية التي تمت إبان زيارته لغرب دارفور مؤخرا، الأمر الذي أسهم في تحقيق الإستقرار وإختفاء خطاب الكراهية بين المزارعين والرعاة وعودة الحياة إلى طبيعتها وتمكن المزارعين من إستزراع مساحاتهم الزراعية .

ودعا الشباب بضرورة تكاتف الجهود والعمل معا بالتنسيق مع حكومة الولاية والمركز لإنجاح موسم الحصاد. 

من جهته أكد أمير عموم قبيلة الأرنقا عبدالرحمن إبراهيم التوم رئيس اللجنة العليا لمعهد سوني لتحفيظ القران والدراسات الإسلامية إكتمال بناء المسجد وقرآنية الرجال والنساء والمركز الصحي وتركيب الطاقة الشمسية وإكمال البئر لمياه الشرب ، معربا عن شكره وتقديره لكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال من الشيخ والطلاب وممثلي الطرق الصوفية بين شعبي البلدين . 

فيما أضاف ملك فضل سليم بمملكة مولو بتشاد أن زيارتهم للسودان تمثل ازلية ومتانة علاقات حسن الجوار فيما بيهما، واصفا العلاقات بين السودان وتشاد بالمتطورة .

إلى ذلك قال الفرشة مؤمن داؤود بمحلية سربا أن المنطقة تنعم بامن وإستقرار ، لافتا أن خريف هذا العام يبشر بنجاح المحاصيل الزراعية في ظل إنعدام الآفات الزراعية، وأشار إن المصالحات التي تمت بالمنطقة إنعكست إيجابا على أهالي محلية سربا .

أخبار ذات صلة