الخرطوم 21-10-2022 (سونا) - إحتفلت مبادرة شيخ الماحي حاج علي، بتكريم النابغة السوداني الشيخ عبداللطيف عثمان عبدالحميد الذي حاز على المرتبة الثانية في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية في حفظ القرآن الكريم. قال الأستاذ موسى بابكر مدير الشؤون الإدارية لمحلية أمدرمان، وممثل المدير التنفيذي خلال مخاطبته إحتفال تكريم النابغة السوداني ظهر اليوم بمسجد الشهيد الزبير المهندسين 30، إن هذه الفوز هو فوز لكل السودانين وفخر للأمة الإسلامية. وأشار موسى إلى أن محلية أمدرمان سوف تقيم إحتفال في الايام المقبلة لتكريم هذا النابغة، مطالبا الجهات الرسمية بضرورة الأهتمام بمثل هؤلاء الطلاب وتشجيعهم وتكريمهم لمواصلة العلم. من جهته أكد السلطان هاشم عثمان هاشم، سلطان سلطنة دار القمر أن هذه الاحتفالية هي إحتفال لكل الخلاوي وكل المسايد في السودان، معتبرا هذه مكسب حقيقي للسودان، مضيفا أن هذه الطالب رفع راية السودان بين دول العالم، مشيرا إلى أن أهل السودان قدام لكتابة الله سبحانه وتعالي، داعيا أهل السودان للرجوع إلى الله لإنهاء الخلافات في البلاد. وفي ذات السياق شكر شيخ الماحي حاج على خطيب مسجد الشهيد الزبير بالمهندسين صاحب المبادرة، المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا لقيام هذه المسابقة العالمية التى من خلالها حاز السودان المرتبة الثانية، وشكر أيضا حكومة السودان ولكل من اهتم بهذه المبادرة لتكريم ابننا العزيز وابن السودان ومستقبل العلوم الإسلامية بالبلاد الشيخ الطيب. من جانبه قال الشيخ  بهاء الدين المبارك علي رئيس اللجنة الاستثنائية لتكريم حفظة القرآن الكريم إن مبادرة الشيخ الماحي هي أول مبادرة لتكريم النابغة السوداني، وأوضح بهاء الدين أن تم تشكيل اللجنة العلياء من الحي برئاسة الشيخ الماحي لتكريم هذا النابغة، مبينا إنجازه انجاز لكل السودانين وشرف عظيم لدولة السودانية ويعتبر حدث تاريخي لكل السودانيين، شاكرا وكالة السودان للأنباء على المتابعة ونقل الأحداث اول بأول، واصفا أن سونا هي المصدر الأول للأخبار في السودان. الجدير بالذكر أن النابغة السوداني الشيخ عبداللطيف عثمان عبدالحميد حاز على المرتبة الثانية في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية في حفظ القرآن الكريم كاملا بالقراءات السبع رواية ودراية بمشاركة 111 دولة على مستوى العالم الذي نظمتها المملكة العربية السعودية.

أخبار ذات صلة