الخرطوم 27-10-2022 (سونا)- تشهد وزارة الشباب والرياضة الاتحادية هذه الأيام تحركات مكثفة تقودها الوزيرة هزار عبد الرسول بغية إنجاح الزيارة التاريخية التي سيقوم بها قطاع التنمية الإجتماعية والثقافية بمجلس الوزراء لمدينة السودان الرياضة المحدد لها التاسعة من  صباح الأحد المقبل.  وتأتي الزيارة للوقوف على سير العمل بالملعب الأولمبي  والذي بدأت  فيه عمليه إنبات النجيل تمهيداً للإفتتاح، بالإضافة إلى المرافق الأخرى المكملة للمدينة الرياضية بما فيها المسبح الأولمبي، وسيكون في استقبالهم وزيرة الشباب والرياضة الأستاذة هزار عبدالرسول والأستاذ ياسر الغول مدير المدينة الرياضية ودكتور حمد النيل إسماعيل وقادة الإتحادات الرياضية، بجانب مدير الرياضة والعلاقات العامة والإعلام واللجنة الأولمبية السودانية فضلاً عن الأجهزة الإعلامية ورموز وأبطال الوسط الرياضي. وتعتبر الزيارة تتويجاً لجهود الوزيرة وتحركاتها المكثفة مع الجهات ذات الصلة، فضلاً عن مداولاتها في إجتماعات مجلس الوزراء والتي أثمرت بالمصادقة على زيارة القطاع لمدينة السودان الرياضية. واستبقت الوزيرة هزار برنامج الزيارة بإجتماعات متواصلة مع اللجنة الأولمبية ومبادرين من الإتحادات الرياضية لبحث ترتيبات الزيارة والعمل على إنجاحها بالصورة التي تعكس حجم الجهد المبذول الذي ينتظم مدينة السودان الرياضية وتبرز ملامح المراحل الأخيرة للملعب الأولمبي. من جانبها إستعرضت الوزيرة هزار الجهد المبذول الذي يجري في المدينة الرياضية مقروناً برؤية متكاملة تحتوي على إعداد برنامج متكامل أعد خصيصاً للوفد الوزاري الزائر، وأشارت الوزيرة إلى أن الزيارة تأتي تأكيداً فعلياً لاهتمام الدولة بالعمل الرياضي والشبابي بالبلاد، واصفة الزيارة بالتاريخية كونها تضم عدداً من الوزراء الذين حسب تأكيدها سيقومون بجولة تفقدية واسعة تشمل كل مدينة السودان الرياضية، ومن ثم يطلع الوفد على عرض عبر جهاز  (البروجكتر)  يشتمل على مراحل العمل وتطوره في مدينة السودان الرياضية واستماعهم إلى تقارير مفصلة عن التحديات التي تواجه مسيرة العمل بالمدينة.

ووصفت الوزيرة مدينة السودان الرياضية بأنها مشروع قومي متكامل يستحق تضافر الجهود والعمل المشترك من أجل أن يصبح حلم الرياضيين  وشباب البلاد واقعاً، وأضافت إن جهود الرياضيين المتواصلة  ستقود نهايات العمل بالمدينة إلى بر الأمان مشيدة  بالجهود التي قادها الإتحاد السوداني لكرة القدم  ودوره الفعال في المساهمة بجزء كبير من العمل بأرضية الملعب. ألى ذلك أكد البروفيسور محمود السر، سكرتير اللجنة الأولمبية أهمية الإعلام في القيام بدوره الكبير والرائد في عكس الحقائق كاملة للمتلقي وابراز ما تبقى من عمل كبير ينتظم المدينة الرياضية والتحديات والصعوبات التي تعيق سير العمل وتقف حائلاً دون اكتماله، واختتم السر حديثه بضرورة تكثيف الحملة الإعلامية بصورة مستمرة دون إنقطاع  من الإعلام الرياضي وإبراز الدور الكبير الذي تقوم به المدينة الرياضية عموماً والملعب الأولمبي على وجه الخصوص حال إكتمال العمل بهما. بدوره أكد المديرالعام لإدارة الرياضة بالإنابة الأستاذ جبير أحمد، أن زيارة قطاع  التنمية الاجتماعية تمثل أهمية  كبرى للقطاع كون  المدينة الرياضية تمثل قمة التنمية الاجتماعية لقطاع الشباب والرياضيين، وقال إن الرياضة عمل إجتماعي في المقام الأول، وهو عمل تدخل فيه كل المجالات المعنية بالمجتمع ، وتوقع أن تثمر جهودهم  بإكمال الجزء المتبقي  للمدينة الرياضية .

 

أخبار ذات صلة