الخرطوم -27-10-2022م ( سونا )- أكد والي الخرطوم المُكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة إهتمام الولاية بترميم المدارس الأثرية تقديراً للدور الذي قامت به على مر التأريخ في تخريج الرعيل الأول من الأجيال التي أسهمت في بناء الوطن وامتد عطاؤهم إلى خارج البلاد.

جاء ذلك خلال وقوفه على  أعمال الترميم التي تقوم بها رابطة خريجي المدرسة الأميرة المتوسطة بأم درمان ومدرسة وادي سيدنا العريقة.

وتقع المدرستان بشارع الموردة جنوب سوق أم درمان ومضى على تأسيسهما مائة وعشرون عاماً وصارت من الآثار كما أنها كانت واحدة من المدارس  القومية التي درس فيها أبناء السودان من كل المناطق.

وأكد الوالي دعم الولاية لجهود رابطة خريجي مدرسة أم درمان الأميرية  بعمل سور فاصل بين المدرستين المتوسطة والثانوية وإكمال النقص في الإجلاس، وعلى صعيد متصل وقف والي ولاية الخرطوم على المخزن الرئيسي للإجلاس بمدرسة أم درمان التجارية بشارع النيل أم درمان، وأطمأن الوالي على عمليات توزيع الإجلاس على المدارس.

وتواصلت جولة الوالي إلى محلية بحري بزيارة مدارس حي الديوم ببحري ووقف على البيئة المحيطة بهذه المدارس  كما أطلع على الخطة الموضوعة لمستقبل المدارس فيما شملت الجولة سوق سعد قشرة وجهود المحلية لتطوير السوق باعتباره من أهم أسواق المدينة التي يؤمها عدد كبير من المواطنين.

 ورافق الوالي في الزيارة كل من المدير العام لوزارة التربية والتعليم والمدير التنفيذي لمحلية أم درمان والمدير التنفيذي لمحلية الخرطوم.

أخبار ذات صلة