الخرطوم 5-11-2022 (سونا)- أكد عدد من الخبراء الاقتصاديين وأساتذة الجامعات, ضرورة دعم واصلاح الاقتصاد لتحقيق رفاهية الشعب السوداني خاصة وان السودان يتمتع بإمكانيات وموارد كبيره في باطن وخارج الأرض. وقال الخبير الاقتصادي بروفيسور حسين سليمان محمد احمد في منبر حركة المستقبل للإصلاح والتنمية بوكالة السودان للأنباء اليوم إن الاقتصاد السوداني به ميزات تفضيلية على كثير من الاقتصاديات العالمية حيث نجد ان حجم الدين العام في الاقتصاد السوداني أقل بكثير من الدول، مشيرا الى أهمية  تطوير مقدرات الانسان. ودعا الى دعم الصادر حتى يحقق العائد المجزي، مشيرا الى المؤشرات بزيادة انتاجية  عدد من المحاصيل هذا العام مثل السمسم والفول السوداني وتوقعات انخفاض اسعارها  لوفرة العرض وينطبق ذلك على الدخن والذرة وضرورة مراقبة الاسعار هذا الموسم   لمنع التهريب وذلك بتخصيص محافظ لدعم هذه السلع وتشجيع انتاجها.

فيما قالت الدكتورة سكينة محمد الحسن الاستاذة بجامعة ام درمان الإسلامية إن  الانسان هو الاساس في عملية الاصلاح الاقتصادي وضرورة الاهتمام  به وربطه بتعاليم الدين امر مهم خاصة وان الأوضاع الاقتصادية ربطها الله سبحانه وتعالى بالتقوى، وأضافت أن محور تطوير الانسان يتمثل في التمسك بالالتزام بتعاليم الدين. الدكتور محمد ناجي مصطفى الخبير الاقتصادي والسياسي قال إن رفع الدعم اثر بصورة سلبية كبيرة على الوضع العام للشعب السوداني حيث تسبب رفع الدعم في زيادة التضخم وبالتالي اصبحت القوة الشرائية ضعيفة للمواطن رقم توفر السلع بالأسواق. واضاف ناجي انه لابد من الاسراع في تشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقله ذات مصداقية لإكمال متبقي  الفتره الانتقالية خاصة وان الوضع أصبح يحتاج إلى قرارات وانه في ظل الفراغ يصعب اتخاذها في ظل الوضع الراهن، مناشدا البرهان بالاسراع في تشكيل الحكومة لإكمال متبقي الفترة الانتقالية.  

 

أخبار ذات صلة