الفاشر ١٧-١١-٢٠٢٢(سونا)- أكد أمين ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور أبوه عبد الرحمن محمد الخولاني وقوف الديوان مع الجمعية الخيرية القومية  لمعاشي ديوان الزكاة  الذين أفنوا زهرة شبابهم من أجل تقديم الخدمات للفقراء والمساكين .

ودعا الخولاني خلال اللقاء المشترك الذي جمع العاملين بالديوان ووفد الجمعية الخيرية لمعاشيي ديوان الزكاة الذي وصل الفاشر برئاسة دكتور محمد الجاك ميرف رئيس الجمعية ،دعا إلى ضرورة تقديم الدعم للجمعية ومساندتها حتى تضطلع بدورها تجاه معاشيي الديوان.. من جهتهم فقد أوضح رئيس وأعضاء وفد الجمعية أن زيارتهم الى ولاية شمال دارفور جاءت ضمن سلسلة من الزيارات  شملت العديد من ولايات البلاد بغرض تنوير العاملين بالزكاة بأهداف الجمعية ونظامها الأساسي ودواعي تكوينها بجانب التفاكر مع العاملين بشأن تطويرها لتحسين الأوضاع المعيشية للعاملين فضلا عن اختيار لجنة لإسناد الجمعية بمختلف الولايات لاسيما شمال دارفور. وإستعرض عضو الوفد محمود الرزيقي أهداف الجمعية والتي قال إنها تتمثل في تحقيق مبدأ التعاون وإشاعة روح التكافل الإجتماعي ، تطوير الخبرات والمعارف وتبني المشروعات التي من شأنها تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والاستقرار وتحسين الأوضاع المعيشية إلى جانب الاهتمام بقضايا الأسر الفقيرة وتفقد أحوالهم وتقديم الدعم المتاح لهم.

وأضاف ان الجمعية تهدف كذلك لتقديم السند والمشورة لديوان الزكاة والجهات ذات الصلة وإعانتهم بما هو متاح من وسائل سبل كسب العيش المناسب لهم. ورحب العاملون بزكاة ولاية شمال دارفور بتكوين الجمعية الخيرية لمعاشيي الديوان وأكدوا أهميتها خاصة أن التقاعد الي المعاش سُنة ماضية في الخدمة  المدنية ، وأمنوا على المقترحات التي تقدم بها بعض العاملين وذلك بالتبرع بمرتب يوم واحد من كل العاملين بمكاتب الزكاة بجميع ولايات البلاد عند صرف أي مكافآت أو بدلات للجمعية علاوة على تبني الجمعية لإقامة مشاريع زراعية لتوفير سبل كسب العيش للمعاشين  .

وطالب العاملون بضرورة الاهتمام بالأيتام من أبناء العاملين الذين انتقلوا للدار الآخرة. يذكر أن العاملين بأمانة ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور قد قاموا باختيار لجنة تضم سبعة أشخاص  لإسناد الجمعية الخيرية لمعاشيي الديوان من بينهم (٥) من العاملين بالزكاة و(٢) من المعاشيين.

أخبار ذات صلة