الخرطوم 24-11-2022(سونا)- أكد الأستاذ علي محمد عباس المدير العام للجهاز المركزي للإحصاء أهمية التحديث فى جمع البيانات للمسح العقودي متعدد الأبعاد الجاري تنفيذه لعكس الواقع الراهن وليتم ترتيبه وتوفيره لكل القطاعات على المستوى الاتحادي والولائي والمحلي.

جاء ذلك لدى مخاطبيته ظهر اليوم ختام ورشة المدربين الاساسيين للمسح الوطني للفقر متعدد الابعاد، مؤمناً على أهمية دور الشركاء فى العملية الإحصائية للتغلب على التحديات ممثلين للأجهزة الإحصائية بالولايات بجانب الشركاء الدوليين من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مثمناً الدعم الفني والمادي والذي يسهم فى توفير البيانات الحديثة التى تعكس الواقع الراهن.

وأضاف الدور الرائد لقطاع التقنيات باعتبار أن كل القرارات الإحصائية يكون إلكترونياً ورقمية.

Thumbnail

ودعا المانحين ليستأنفوا دعمهم للجهاز لمواصلة التحضيرات للمسح العقودي متعدد المؤشرات،التعداد السكاني السادس والتعداد الزراعي وفق ما خطط له من مسوحات وطنية.

ودعا مدراء الإحصاء بالولايات إلى استمرار التواصل مع فرق العمل الميدانية وتقديم الدعم الفني لهم، بجانب التركيز على الجانب التطبيقي فى العملية التدريبية للكوادر الميدانية، والاستفادة من السابق وتجويد اللاحق.

وأعرب عن شكره لكل الإدارات الداعمة للمسوحات الوطنية، مرحباً بالخبراء الدوليين شركاء النظام الإحصائي بالبلاد.

وأشاد ممثل مدراء الإحصاء بالولايات بالمعلومات القيمة التى نالها المتدربون حول الفقر بابعاده الأربعة الصحة والتعليم والمستوى المعيشي والعمل.

Thumbnail

من جانبه أمن ممثل التقنيين على أهمية تجربة قياس الفقر فى السودان عن طريق الأبعاد لتعطي نتائج أفضل لقياس الفقر وبسهولة للمستجوب وللباحث.

 

 

أخبار ذات صلة