الجنينة 25-11-2022(سونا)  أكد والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله أبكر حرص حكومته لمناهضة خطاب الكراهية ومحاربة الظواهر السالبة وإرساء دعائم السلام بين مكونات المجتمع بالولاية.  جاء ذلك لدي مخاطبته أمس الجلسة الإفتتاحية للورشة الحوارية حول مناهضة خطاب الكراهية التي تنظمها المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالتعاون مع المركز المعرفي لحقوق الإنسان وكلية القانون بجامعة الجنينة.  وأشار الوالي الى  إلتزام حكومته بتطبيق كافة مواثيق ومعاهدات حقوق الإنسان، مؤكدا ضرورة مساواة الجميع في الحقوق والواجبات . وشدد بنبذ خطاب القبيلة لتحقيق مكاسب سياسية داعيا المشاركين بضرورة إنزال مخرجات الورشة على أرض الواقع . ودعا إدارة جامعة الجنينة بالمساهمة في تعليم الطلاب المعاني الوطنية الصادقة وترسيخ قيم المحبة والأخاء فيما بينهم مؤكدا حرصه التام  لتنفيذ مخرجات وتوصيات الورشة . وطالب بإقامة ورش مماثلة في محليات الولاية ال(8) حتى تعم الفائدة للجميع . وفي السياق أشار مدير جامعة الجنينة بروفيسور الطيب علي أحمد إلى تعافي الولاية من الإحتقان السياسي والقبلي مقارنة بالفترة الماضية وذلك بفضل جهود حكومة الولاية لتحقيق الأمن والإستقرار مما إنعكس إيجابا في عودة الحياة إلى طبيعتها، داعيا الى  أهمية المشاركة الفاعلة والإهتمام بمخرجات الورشة للاستفادة منها في اتخاذ القرارات ودعا الجميع بضرورة نبذ كافة الممارسات الخاطئة والإهتمام بحقوق الإنسان . وناشد الجميع إلى  التمسك بالمبادئ الإساسية لتعزيز قيم المحبة والتسامح ونبذ كافة اشكال التعصب القبلي وعبر عن شكره لمفوضية القومية لحقوق الانسانة لأقامة الورشة.  من جانبه أكد مدير شرطة الولاية اللواء شرطة حقوقي سليمان إسماعيل خريف الي أن مخرجات الورشة تسساهم بصورة كبيره في تنفيذ برنامج مناهضة خطاب الكراهية والظواهر السالبة واشار الى وضع برامج بمشاركة كافة القوات النظامية لتطبيق قانون حقوق الانسان .

وكشف عن خطة لتوقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الجنينة وشرطة الولاية لتنظيم ليالي ثقافية وتوعوية ومسرح متجول للطواف لمحليات الولاية الثمانية لمناهضة خطاب الكراهية وحقوق الإنسان. علي ذات الصعيد ثمن رئيس المفوضية القومية لحقوق الإنسان دكتور رفعت ميرغني عباس جهود حكومة الولاية للمساهمة الفاعلة لينعم المواطن بالأمن والإستقرار وقبول الآخر، مؤكدا سعيهم خلال الورشة لمناهضة خطاب الكراهية وإستعادة الثقة بين الجميع للتنمية وبناء الوطن ومعالجة كافة القضايا التي تتعارض مع حقوق الإنسان .  ودعا الجميع لتضافر الجهود للإستفادة من الورشة.  ودعا ممثل المفوضية القومية  لحقوق الإنسان قطاع اقليم دارفور الأستاذ رحمة الله محمدين منظمات المجتمع المدني والقوات النظامية والأجهزة الإعلامية للمساهمة بصورة فاعلة لمناهضة خطاب الكراهية عبر وسائلها المختلفة من أجل بناء الثقة بين المكونات المجتمعية وتعزيز ثقافة السلام والإستقرار في السودان والتطلع لوطن يحترم حقوق الإنسان وسيادة حكم القانون. يذكر ان الورشة ستناقش (3) أوراق عمل حول المعايير الدولية والإقليمية لمناهضة خطاب الكراهية، بجانب التدابير والإجراءات  الخاصة لمناهضة خطاب الكراهية، ووسائل التواصل الإجتماعي واثرها في إنتشار خطاب الكراهية

أخبار ذات صلة