الدمازين 26-11-2022 (سونا)- أكد  الفريق أحمد العمدة  بادي حاكم إقليم النيل الأزرق  أن التعليم يجئ في المرتبة الأولى في أولويات الحكومة. جاء ذلك لدى مخاطبته مؤخراً برئاسة محافظة الدمازين اللقاء الذي ضم الإدارات والمعلمين والمعلمات بالمحافظة، بحضور عدد من أعضاء حكومة الإقليم وقادة الأجهزة النظامية وممثلي قيادة منطقة النيل الأزرق العسكرية والفرقة الرابعة مشاة والأمين العام لحكومة الإقليم.    وأعرب بادى عن تقديره لمواقف الحكومة المركزية وحكومات الإقاليم والولايات الأخرى بالبلاد وصادق تضامنهم مع الإقليم في محنة الأحداث الأخيرة، معلناً إلتزام حكومة الإقليم بتسخير كافة الإمكانيات من أجل دعم قضايا التعليم.   وثمن سيادته مواقف المعلمين  وإسهامهم في دعم التنمية والإستقرار في ربوع الإقليم، داعياً  إلى ضرورة العمل على غرس روح الإنتماء الوطني في نفوس الطلاب للمحافظة على وحدة وتماسك البلاد، كما دعا  إلى تضافر الجهود من أجل محاربة الجهوية والقبلية وتحصين المجتمع من الفرقة والشتات إلى جانب اليقظة للمحافظة على البلاد من مؤامرات الأعداء والمتربصين والطامعين في ثروات الوطن من خلال الوقوف خلف القوات النظامية ودعمها بما يمكنها من القيام برسالتها المقدسة.   وأشاد السيد الحاكم بالدور المتعاظم لمحافظة الدمازين بقيادة المدير التنفيذي وإدارات التعليم وصادق إسهامهم في الإنجازات التي تحققت، معلناً عن دعمه المادي للمعلمين والإدارات التعليمية بالمحافظة.   من جانبها أكدت الأستاذة إشراقة أحمد خميس وزيرة التربية والتعليم بالإقليم حرص الوزارة وكامل جاهزيتها لتوفير الظروف الملائمة لإستقرار العام الدراسي، وأمنت على أهمية توفير المعينات اللازمة لتمكين المعلمين من القيام بدورهم على الوجه الأكمل، مشيدة بمواقف حكومة الإقليم ومحافظة الدمازين في دعم قضايا التعليم والمعلمين بالمحافظة.   وفى ذات المنحى أعلن العميد الركن كباشي عبد القادر كباشي ممثل قيادتي منطقة النيل الأزرق العسكرية والفرقة الرابعة مشاة، إستعداد القوات المسلحة لتأمين كافة الإحتياجات اللازمة لإستقرار العام الدراسي بكافة محافظات الإقليم. من جهته أعرب المدير التنفيذي لمحافظة الدمازين الأستاذ ياسر أحمد الطالب الفيل عن تقديره لمواقف حكومة الإقليم والأجهزة النظامية وصادق تضحياتهم في سبيل حماية وتأمين مواطني المحافظة بصورة عامة والعام الدراسي على وجه الخصوص معلناً إلتزام المحافظة بدعم ورعاية قضايا المعلمين، داعياً لأهمية إفشاء السلام.

أخبار ذات صلة