الجنينة 28-11-2022(سونا)- وجه والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله أبكر مفوضية العون الإنساني بضرورة عمل مسوحات ميدانية لقرى العودة الطوعية للنازحين واللاجئين بوحدة مستورة الإدارية التايعة لمحلية كلبس والعمل على إستنفار جهود المنظمات الإنسانية توطئة لتقديم المساعدات لهم. جاء ذلك لدى مخاطبته مساء اليوم أهالي منطقة مستورة بمحلية كلبس وذلك بحضور لجنة الأمن والمديرين العامين، ومفوض العون الإنساني ومدير جامعة الجنينة ومنسق شؤون السلام والأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة  وأطراف العملية السلمية. ودعا الوالي السلطات بوزارة الصحة والجهات المعنية بإتخاذ التدابير اللازمة لإنشاء مراكز صحية، فضلا عن إنشاء صهاريج لمياه الشرب ، وقسم للشرطة . وعلى صعيد متصل ثمن المدير التنفيذي لمحلية كلبس الأستاذ عبدالرسول آدم الدور المتعاظم لحكومة الولاية لزيارة المنطقة وإهتمامها بقضايا المنطقة مؤكدا أن محليته تنعم بأمن وإستقرار الأمر الذي يتطلب من حكومة الولاية السعي لدعم أهالي المنطقة من أجل حل قضايا المواطن .  الأمير بشير يوسف ممثل المنطقة  طالب بفتح نقاط للشرطة وآبار للمياه الجوفية بمناطق هبيلة وجريرة ورئاسة الوحدة الإدارية مستورة،  بالإضافة إلى مدهم بالكوادر الطبية والخدمات الضرورية للنازحين. فيما أشار ممثل الشباب الأستاذ آدم سليمان إلى أهمية إنشاء مدارس جديدة ومكاتب للمدارس الإبتدائية والعمل على توفير الإجلاس والكتاب المدرسي وتدريب المعلمين والقابلات وفتح فصول لمحو الأمية ومشاريع لحصاد المياه بجانب صيانة المدارس بمنطقة قوز تيقو وإنشاء مراكز للأندية الرياضية وحل قضايا العائدين ، بينما طالبت ممثلة المرأة الأستاذة مقبولة إبراهيم بضرورة فتح خلاوي لتعليم المرأة، وتوفير الآليات الزراعية وفتح آبار ومضخات لمياه الشرب النقيه ومراكز للتغذية الصحية.

أخبار ذات صلة