الفولة 4-12-2022 (سونا)- حققت ولاية غرب كردفان المرتبة الثانية من بين ولايات البلاد في جولة التطعيم بلقاحات كورونا لشهر أكتوبر المؤجلة. وأشاد والي غرب كردفان المكلف الاستاذ خالد محمد أحمد جيليه في الموتمر الصحفي الذي عقدته وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية اليوم بمنبر سونا الدوري بالفولة أشاد بالإنجازات التي تحققت علي مستوى نجاح الجولة مبيناً أن وزارة الصحة بذلت جهوداً مقدرة في إنجاح الجولة محيياً فرق التطعيم بكل المحليات. وأعلن جيليه عن دعمه وإسناده لوزارة الصحة في كافة المجالات بجانب إحكام التنسيق والتعاون مع كافة شركاء الصحة وتسخير الإمكانيات التي تدعم القطاع الصحي موجهاً المديرين التنفيذيين بالمحليات بالتعاون مع وزارة الصخة وإسناد كافة أنشطتها. من جهته قال  دكتور عاطف إبراهيم أبوعنجة المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية إن نجاح الجولة جاء نتيجة لتضافر جهود الوزارة وشركاء الصحة والمجتمع. وأوضح أن المناصرة السياسية التي وجدتها الجولة من حكومة الولاية ولجنة الأمن من أهم عوامل تحقيق النجاح مشيراً في هذا الصدد إلى أن الدعم السياسي يُعـدُ أحد مؤشرات القياس الإيجابية للمانحين مشيراً لبعض التحديات التي واجهت الجولة وفي أولها الصراعات القبلية وأحداث محلية لقاوة. وأكد. المدير العام للصحة على أهمية المحافطة على مكانة الولاية وتصدرها للجولات القادمة والالتزام بكافة البرتكولات والموجهات الصحية. أما ممثل منظمة الصحة العالمية الخبير / الأستاذ الهادي عوض الجيد فقد أكد على استمرار الدعم الكامل للصحة بالولاية مبيناً أن منظمة الصحة العالمية قد أثنت على الدعم السياسي المقدم من حكومة الولاية للجولة. وأشاد بفِرق التطعيم في كل المحليات موضحاً أنها عملت في ظروف قاسية ببعض مناطق الولاية. وأبان عوض الجيد بأن جميع اللقاحات المستخدمة آمنة وفعالة منادياً الجميع بتناول جرعات التطعيم معلناً عن إستعداده لعقد الورش والسمنارات وحلقات النقاش لتأكيد فاعلية اللقاحات وسلامتها. من جهته قال مدير برنامج التحصين الموسع بوزارة الصحة بالولاية الاستاذ عماد الدين أحمد حسن إن الجولة استمرت لعشرة أيام واستهدفت أكثر من ثلاثمائة وأحد عشر ألف مواطن فوق سن الثامنة عشرة واستطاعت أن تحقق نسبة تغطية 102%.  وأبان أن تحقيق النجاح جاء بتضافر جهود كافة الشركاء والدعم السياسي الذي وجدته الجولة من حكومة الولاية ولجنة الأمن بجانب التخطيط القاعدي للجولة ومشاركة الخبراء والإعلام الفاعل والهمة العالية لفِرق التحصين.  وأشاد مدير التحصين بكل الجهات التي أسهمت في إنجاح الجولة معلناً عن بداية التخطيط لجولة أخرى قبل نهاية العام الجاري بغية الوصول لتغطية (52)% من سكان الولاية المستهدفين بالتطعيم. وكشف عماد الدين عن بعض التحديات التي تواجه إدارته في هذا المجال وتمثلت في دخول الرحل لدولة الجنوب وحالات الرفض الخفي في المدن وإنعدام الاستقرار الأمني في بعض مناطق الولاية خاصة محلية لقاوة. هذا وكان قد تحدث في مستهل المؤتمر الصحفي الأستاذ مبارك جمعة بشير مدير إدارة تعزيز الصحة مشيداً بوسائل الإعلام المختلفة التي أسهمت في نجاح جولة التطعيم مبيناً أن الإعلام شريك أساسي في كافة برامج الصحة مؤكداً  تطوير هذه الشراكات وتفعيلها لخدمة كافة أنشطة القطاع الصحي.

أخبار ذات صلة