الفاشر 5-12-2022(سونا) - تسلمت إدارة جامعة الفاشر اليوم بقسم الإعلام بكلية الآداب ألاجهزة و المعدات الخاصة بمشروع الإسناد الأكاديمي الإلكتروني المقدمة  كمنحة من حكومة إقليم دارفور بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.  وأكد دكتور عبدالله موسي يعقوب نائب مدير جامعة الفاشر خلال مخاطبته إحتفال كلية الأداب بهذه المناسبة بحضورعمداء الكليات ووفد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة البروفيسير عبد العاطي عمر علي مدير مشروع الإسناد الأكاديمي بالوزارة، أكد ان الأجهزة التي تسلمتها الجامعة  ستمثل بداية العمل في منصة  للتعليم الإلكتروني والإسناد الأكاديمي لكل جامعات ولايات دارفور إنطلاقا من جامعة الفاشر، مضيفا ان الأجهزة ستسهم كثيرآ في تطوير العملية التعليمية ونشر المعلومة وتعريف العالم الخارجي بجامعات دارفور  بجانب مساعدة الجامعة في تقديم خدماتها  للمجتمع .

وأعلن دكتور يعقوب عن ترفيع قسم التعليم عن بعد بجامعة الفاشر إلي كلية للتعليم عند بعد حتي تضطلع بدروها تجاه دفع مسيرة العملية التعليمية.ووعد بالإهتمام بالتدريب والسعي لتهيئة البيئة الملائمة التي تمكن الطلاب من مواصلة مسيرتهم التعليمية.وأشار إلي التطور الكبير الذي شهدته الجامعة وخاصة فيما يتعلق بزيادة عدد الكليات من كليتين عند  إنشاء الجامعة في 1990إلي (21) كلية ، و(15) مركزآ في مختلف المجالات .وأشاد د يعقوب بالجهود التي بذلتها حكومة إقليم دارفور ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتنفيذ هذا المشروع . من جهته أوضح مدير مشروع الأسناد الأكاديمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسر عبدالعاطي عمر علي أن المشروع يهدف لرفع المستوي الأكاديمي والتصنيفي للجامعات فضلآ عن رفع مستوي التحصيل الأكاديمي للطلاب وزيادة دور الجامعات في خدمة المجتمع. فيما قال عميد كلية الآداب بجامعة الفاشر البروفيسير إسحق إبراهيم هدي أن أجهزة ومعدات الإستديو الالكتروني ستسهم في إثراء العملية التعليمية بجامعة الفاشر. موصيا بضرورة المحافظة علي هذه الأجهزة وتطويرها وتسخيرها في خدمة التعليم. إلي ذلك أشار رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب دكتور راشد محمد حامد العبيد إلى أن  إختيار قسم الإعلام بكلية الآداب  لتركيب إستديو الجامعة سيمثل خطوة مهمة في تطوير الأداء بقسم الإعلام والكلية والجامعة ، مطالبا بضرورة تعيين التقنين في مجالات الإعلام المختلفة و تدريب الكوادر لدفع مسيرة العملية التعليمية وكشف د العبيد  أن قسم الإعلام  ظل طوال الفترات الماضية يطالب بتوفير الأجهزة والمعدات حتي يتسني للطلاب من تطيبق المحاضرات التي تلقوها معمليآ .وأوضح  ان قسم الإعلام قد أنشأ منذ العام 2016وتمكن من تخريج أول دفعة من الطلاب الذين اكملوا  الدراسة في  (8) فصول دراسية العام الماضي. وأعلن د العبيد عن تخريج دفعة أخري من الطلاب الذين اكملوا دراستهم في عشرة فصول دراسية.معبرا  عن شكره وتقديره لحكومة إقليم دارفور ولوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ويشار الي ان حكومة اقليم دارفور كانت قد دشنت في وقت سابق من العام الجاري  بالخرطوم مشروع الإسناد الأكاديمي الإلكتروني للجامعات دارفور وأعلنت ان المشروع سيتم  تنفيذه بواسطة شركة "إبداع" بالتعاون مع شركات الإتصالات وشركات الكهرباء وشركتي مايكروسوفت وتراسيرا العالميتين، حيث سيعمل المشروع  باستخدام تقنية (زيرونت) لتفادي مشاكل الاتصالات الشبكية، مع التأكيد على إمكانية توفير الأجهزة اللازمة للطلاب للاستفادة من التعليم الإلكتروني الذي سيستجيب في ذات الوقت للهواتف النقالة المتداولة التي يستخدمها الطلاب حاليا.

أخبار ذات صلة