الضعين 8-12-2022 (سونا) - أشاد والي شرق دارفور مولانا محمد آدم عبد الرحمن بالدور الكبير الذي ظلت تقوم به منظمة كير العالمية في تقديم الخدمات الكبيرة تجاه المواطنين وأضاف قائلا "نحن جئنا لنشكر شخصكم الكريم فيما قمتم به تجاه الولاية ونتطلع الى مزيد من التعاون والدعم في تقديم الخدمات الى المواطنين في مجال الصحة والتعليم ودعم الشرائح الضعيفة خاصة النازحين واللاجئين والمجتمع المضيف".

من جانبه أكد مدير منظمة كير السويسرية ديفيد ماكدونالد مواصلة دعمهم لكل المجالات وفق خطة للعام المالي 2023 وزيادة مشروعات التنمية والخدمات خاصة في الصحة وسبل كسب العيش ومكافحة الفقر والاهتمام بالتعليم والمرأة وتوقع مديرالمنظمة أن التحول الذي حدث أمس الأول في السودان سيشجع مزيدا من المانحين لتمويل كثير من المشروعات الخدمية والتنمية وسبل كسب العيش ودعم اللاجئين والنازحين والمجتمع المستضيف بولاية شرق دارفور  وطالب حكومة الولاية ومفوضية العون الإنساني بإحكام التنسيق والمتابعة بين كل المنظمات العاملة في الولاية.

من جانبه طالب مفوض العون الإنساني بالولاية الأستاذ محمد أحمد منظمة كير السويسرية بزيادة التغطية في مجالات التعليم والصحة والمياه وزيادة تقديم الخدمات والحصص الغذائية الى النازحين واللاجئين وإدخال المستشفيات الريفية الأربعة في الدعم الفني واللوجستي للنهوض بقطاع الصحة.

أخبار ذات صلة