الخرطوم 8-12-2022 (سونا)- أكدت ورشة دور الإعلام الفعال خلال الأزمات والكوارث، التي نظمتها وكالة السودان للأنباء بالتعاون مع مركز الفركاوي للتدريب والمركز القومي للتدريب، أكدت أهمية مواكبة تطورات الإعلام الحديث وتدفق المعلومات الواردة من خلاله، ووضع تأثيرها على الرأي العام محل دراسة تفادياً للأزمات والكوارث الناجمة عنها.

 

وقالت الدكتورة فكرية أبا يزيد المدير العام لوكالة (سونا) إن التعامل مع المعلومات والأخبار يحتاج إلى تجرد ومهنية لنقل الأحداث، مبينة أن وكالة السودان للأنباء حريصة على تقديم الأخبار بكل حيادية ومن مصادرها الرسمية وتدريب العاملين والصحفيين وتأهيلهم لتلك المهام.

 

وتناولت الورشة دور الإعلام الفعال وتاثيره في المجمتع وكيفية حل القضايا والكوارث عبر الإعلام لخدمة المصلحة الوطنية.

 

وأوصت الورشة بضرورة وضع تدفق الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحت المراقبة والعمل على حل الأزمات والوصول إلى قرارت حاسمة بشأن الكوارث والأحداث حتى لا يتمدد تأثيرها.

 

وعددت الورشة الدور الإيجابي الذي يقوم به الإعلام في توعية المجتمع دون الوقوع في فخ الأخبار الكاذبة  والشائعات  .

 

واستعرضت الورشة أهمية المعلومات الصحيحة واستطلاعات الرأي العام التي تعزز من تقديم الحلول العاجلة للأزمات والتعامل معها بطرق إعلامية إحترافية .

 

 وأشارت الورشة إلى التحديات التي تواجه وكالات الأنباء أثناء الأزمات والوصول إلى المعلومات الأساسية وتقديمها إلى الجهات الشعبية والرسمية لكي يتم التعامل والتفاعل معها .

 

وأضافت الورشة إن الإعلام أصبح يلعب دوراً مهماً في صياغة ثقافة الجماهير وتوجيهها، من خلال الإعلان والترويج للأفكار والخدمات والفرص وتزايد هذا الدور مع زيادة استخدام التقنيات الحديثة في وسائل الإعلام، و تنامي تطبيقات شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي .

 

وتضمنت الورشة مناقشة تغطيات لأحداث وكوارث سابقة لوكالة السودان للأنباء كمجاعة العام 1983 ودور الوكالة تجاه معالجة القضايا القومية إعلامياً وذلك لتعزيز الوعي القومي والدعوة إلى محاربة الأفكار السالبة في المجتمع وترسيخ قيم السلام.

أخبار ذات صلة